بعد أزمة الفريز…“الزّراعة” توضح!

  • May 14, 2024 - 1:00 pm

أعلنت وزارة الزراعة في بيان، أنه “أثير في بعض وسائل الاعلام موضوع وجود ترسبات مبيدات على منتج الفريز”، موضحة أن “النتائج المخبرية التي تم عرضها تمثل العينة ذاتها لتلك التي تم عرضها سابقاً، وبالتالي لا يمكن التعميم بآن مستوى ترسبات المبيدات في منتج الفريز بشكل عام تتعدى الحدود المسموح بها في المعايير الدولية ذات الصلة المعنية بسلامة الغذاء”.

وأكدت الوزارة أن “تحديد ذلك يكون من خلال تنفيذ برنامج رصد لترسبات مبيدات يغطي كامل المساحة المزروعة إضافة الى تلك الموجودة في الأسواق والمستوردة على ان يترافق ذلك مع اعتماد نظام تتبع يسمح بمعرفة المنتِج ومكان انتاج الفاكهة غير المطابقة، وبالتالي التدخل من قبل الوزارة لاتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع وصوله الى الأسواق”.

وأضافت: “وعليه، تؤكد وزارة الزراعة متابعتها للمهام الموكلة اليها بحسب القانون لجهة تسجيل المبيدات الزراعية بعد التحقق من استيفائها للشروط المحددة في القرارات المرعية الإجراء بما يضمن تداول المبيدات وتخزينها وبيعها وتوزيعها واستخدامها بشكل قانوني”.

واشارت الى أن “عبوات المبيدات المسجلة في وزارة الزراعة تحمل ملصقات يتم مراجعتها بشكل دقيق من قبل الموظفين المعنيين، ويحدد فيها مجموعة من الارشادات الخاصة باستخدام المبيد، من أهمها تصنيفه بحسب درجة السمية، نوع الآفات التي يكافحها بحسب المحصول والجرعة المناسبة والاوقات… وهي تعليمات في غاية الاهمية هدفها الأساسي الحفاظ على صحة وسلامة المستخدم، وعدم تخطي مستوى ترسبات المبيدات المستوى المسموح به وفقاً للمعايير الخاصة لقانون سلامة الغذاء.. وهو امر دونه التزام المنتجين بالشروط الارشادية الاساسية كاحترام فترة التحريم قبل القطاف وهي الفترة التي يجب التقيد بها بعد رش المبيد وقبل القطاف، إضافة الى التحقق من ان المبيد المنوي استخدامه هو بالأصل مسجل في وزارة الزراعة لمكافحة آفة معينة على منتج معين واستخدامه بحسب الجرعة الموصى بها”.

وتوجهت بعدة كتب الى مديرية الجمارك العامة للعمل على اتخاذ إجراءات للحد من ظاهرة التهريب للمواد الزراعية بما فيها المبيدات الزراعية والتي تم منع تسجيلها في وزارة الزراعة لخصائصها السمية العالية على صحة الانسان والبيئة والحيوان وفقاً للمراجع الدولية المعتمدة من قبل وزارة الزراعة رغم فعاليتها في القضاء على بعض الآفات، وعليه ستقوم الوزارة بتزويد وسائل الاعلام بلائحة المبيدات الزراعية الممنوع استخدامها وهي بالأصل موجودة على الموقع الرسمي لوزارة الزراعة، للعمل على نشرها والمشاركة في حملة للتوعية في هذا المجال.

كما وضعت الوزارة الزراعة لائحة بأسماء محلات بيع الادوية غير المرخصة بتصرف الجهات المختصة لاتخاذ المقتضى القانوني.

وقالت: “زراعة الفريز في لبنان هي زراعة واعدة واستثمار جيد لكثير من المنتجين، وقد شهدت في الآونة الأخيرة تقدماً كبيراً من خلال مشاريع متطورة يراعى فيها التقنيات الزراعية الحديثة والممارسات الزراعية الجيدة والإنتاج السليم والتوضيب الجيد، وعليه فإن الوزارة ستواكب عن كثب هذا الملف وستقوم مع شركاء لها بوضع آلية تضمن سلامة الغذاء كما للمنتجات الزراعية المصدرة كذلك المستوردة والمنتجة محلياً لضمان خلوها من المبيدات للحفاظ على صحة المستهلك، كما تعمل الوزارة للتنسيق مع شركائها المحليين (تجمعات المزارعين، مستوردي المواد الزراعية، غرف التجارة والصناعة والزراعة….) لتحديد مجالات التدخل وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة لضمان جودة وسلامة المنتج الزراعي”.