7 أسباب وراء الشعور بحكة مستمرة فى الأذن وطرق العلاج

  • Mar 13, 2024 - 10:08 am

الشعور بحكة شديدة في الأذن من الأمور المزعجة التي يتعرض لها البعض، وهناك 7 أسباب وراءها.

– تنظيف أذنك أكثر من اللازم

عندما تقوم بتنظيف أذنيك بشكل متكرر أو بقوة، فقد تقوم عن غير قصد بإزالة الطبقة الواقية من شمع الأذن والزيت الطبيعي. فشمع الأذن مقاوم للماء ويساعد على حماية أذنك لأنه يحتوي على خصائص مضادة للفطريات ومضادة للبكتيريا تساعد على منع العدوى، قد تؤدي إزالة شمع الأذن بشكل متكرر إلى إزالة الطبقة الواقية، مما يزيد من خطر الإفراط في إنتاج شمع الأذن للتعويض عن الحماية المفقودة التي يمكن أن تؤدي إلى الحكة.

– انسداد الأذن بالشمع

تنتج الأذن شمع الأذن للمساعدة في الحفاظ على نظافة الأذن والحفاظ على تزييتها وحمايتها من العدوى. ولكن عندما تستخدم قطعة قطن أو أصابع أو قطعة قماش ملتوية أو دبوس شعر لتنظيف أذنك، فقد يؤدي ذلك في الواقع إلى دفع شمع الأذن إلى الخلف، مما يسبب انسدادًا. يمكن أن يسبب ذلك عدم الراحة والألم وضعف السمع والإحساس بالامتلاء في أذنك وهو ما قد يكون غير مريح.

– جفاف الأذنين

يمكن أن يؤدي جفاف قناة الأذن إلى الشعور بعدم الراحة والإحساس، مما يزيد من الحاجة إلى تنظيف الأذنين بشكل متكرر. يمكن أن تؤدي عوامل مختلفة، مثل انخفاض مستويات الرطوبة، أو التعرض المفرط للماء أثناء السباحة أو الاستحمام، أو بعض الحالات الطبية مثل متلازمة سجوجرن، إلى جفاف الأذن. اطلب الرعاية الطبية إذا كان يسبب الكثير من الانزعاج.

– حساسية الجلديمكن أن تسبب ردود الفعل التحسسية تجاه مواد مثل بعض المعادن (الأقراط) ومنتجات الشعر مثل الشامبو ورذاذ الشعر الحكة والاحمرار والالتهاب في الأذنين، للتخلص من الحكة، إذا قمت بتنظيف أذنك باستخدام قطعة قطن، فقد يسبب ذلك المزيد من الضرر، ويعطل وظيفة الحاجز الطبيعي للبشرة ويؤدي إلى تفاقم ردود الفعل التحسسية.
– التهاب الأذن

يمكن أن تسبب التهابات الأذن ، سواء كانت بكتيرية أو فطرية، تهيجًا وحكة وإفرازات في قناة الأذن. إذا شعرت بألم وإفرازات تخرج من أذنك، فيجب عليك مراجعة طبيبك على الفور لأن هذه العلامات يمكن أن تضر أو تلحق الضرر بسمعك. أيضًا، إذا كنت ترتدي معينات سمعية أو سماعات أذن، فتأكد من تنظيفها بانتظام.
-الأمراض الجلدية
يمكن أن تؤثر الأمراض الجلدية المزمنة مثل الأكزيما والصدفية على الطبقة الواقية للجلد، مما يسبب الحكة والتقشير والالتهاب. بينما يمكنك علاج الحكة البسيطة باستخدام قطرات الأذن، إذا كانت الأعراض نتيجة لأي حالة جلدية، فإنها تحتاج إلى عناية طبية فورية.

– الحساسية الغذائية
الحساسية الغذائية، مثل حمى القش أو حساسية حبوب اللقاح، يمكن أن تسبب الحكة والاحمرار عند تناول الأطعمة مثل التفاح والبطيخ والموز والكرز والكيوي وبذور عباد الشمس والبندق واللوز. في بعض الحالات، قد يعاني الأشخاص من أعراض داخل قناة الأذن، والتي تكون أكثر انتشارًا خلال موسم الرياح الموسمية.
كيف تتخلص من الحكة المستمرة في أذنك؟
للتخفيف من الحكة المستمرة في الأذن، ضع هذه النصائح الخمس في الاعتبار:
– تجنب إدخال أي أشياء في قناة الأذن، لأن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم التهيج أو التسبب في الإصابة.
– حاول تنظيف الأذن الخارجية بلطف بقطعة قماش مبللة فقط.
– قد تساعد قطرات الأذن المتاحة دون وصفة طبية والتي تحتوي على مكونات مثل بيروكسيد الهيدروجين أو زيت الزيتون على تليين شمع الأذن وتهدئة التهيج.
– تجنب خدش الأذن، لأن ذلك قد يؤدي إلى مزيد من التهيج أو العدوى.