تدشين كنيسة القديس شربل في هافانا- كوبا

  • Feb 3, 2024 - 8:08 pm

بمباركة من البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، والرهبنة المارونية ورئاسة دير عنّايا، أُعيد بناء وترميم كنيسة القديس توما في هافانا، عاصمة كوبا الشيوعية، ليصبح اسمها كنيسة القديس توما ومار شربل.

وسيتمّ تدشين الكنيسة اليوم، في الثالث من شباط الجاري، في حضور ممثّل عن الفاتيكان وممثل عن الكنيسة المارونية في كوبا.

وسيترأس الذبيحة الإلهية وصلاة التكريس رئيس أساقفة كريستوبال دي لا هافانا، الكاردينال خوان دي لا كاريداد غارسيا رودريغز، بمشاركة مطران الموارنة في المكسيك جورج سعد أبي يونس ممثّلاً الراعي.

يأتي التدشين تتويجاً لجهود اللبناني الياس خليل، الذي ساهم في إعادة ترميم الكنيسة، إلى جانب المساهمين الآخرين من لبنانيين وغير لبنانيين ومن مختلف الطوائف في لبنان والعالم.

هذا الإنجاز هو ثمرة تعاون عدد كبير من الأشخاص من جنسيّات مختلفة، تبرّعوا وساهموا في إعادة البناء.

وكان خليل، منذ مجيئه إلى كوبا بهدف العمل في العام 2012، ملتزماً بخدمة الكنيسة. إذ حرص أوّلاً على ترميم صورة للقدّيس شربل. ومن ثمّ فكّر بوضع صورة لقدّيس لبنان في جميع كنائس كوبا، لكنّه استعاض عن ذلك بفكرة تكريس كنيسة على اسم ابن بقاع كفرا.

والشهر الماضي، زار وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري، كنيسة مار شربل في هافانا كوبا.

وفي لقائه مع القيّمين، تحدّث المكاري عن قديس عنايا، رسول لبنان، معتبراً أنّ “وجود كنائس تحمل اسم القديس شربل هو امتداد للإيمان القوي الذي يحمله اللبنانيون المهاجرون في وجدانهم”.

وقال: “فبعد خبر رفع موزاييك مار شربل في الفاتيكان، يأتينا خبر افتتاح وتكريس هذه الكنيسة رسميّاً في شباط على اسم القديس شربل، في حضور مطران المكسيك جورج أبي يونس”.