الحرس الثوري الإيراني يكشف هوية مسؤوليه القتلى في ضربة سوريا

  • Jan 20, 2024 - 5:13 pm

أقر الحرس الثوري الإيراني، يوم السبت، بمقتل “4 مستشارين عسكريين” في غارة إسرائ.يلية على منزل بالعاصمة السورية دممشق، وأعلن عن أسمائهم دون أن يكشف عن رتبهم العسكرية.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن “العلاقات العامة للحرس الثوري”، مقتل حجة الله أميدوار، علي آقازاده، حسين محمدي، وسعيد كريمي.

وقال الحرس الثوري في بيان أن “أربعة مستشارين عسكريين للجمهورية الإسلامية”، و”عددا من عناصر القوات السورية” قتلوا في العاصمة السورية، متهما إسرا.ئيل بالوقوف وراء الهجوم.

وقالت وكالة “مهر” نقلا عن مصدر مطلع لم تسمه إن “مسؤول استخبارات الحرس الثوري في سوريا ونائبه وعنصرين آخرين من الحرس استشهدوا في الهجوم الذي شنته إسرا.ئيل على سوريا”.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) أن مبنى سكنيا في حي المزّة بدمشق استُهدف في “عدوان إسر.ائيلي”، من دون تفاصيل إضافية.

 

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقل ستة أشخاص في الغارة التي استهدفت مبنى كان يستضيف “اجتماع قيادات مقربة من إيران”.

تأتي الغارة بعد أربعة أيام على إعلان الحرس الثوري أنه هاجم “مقرا للاستخبارات الإسرائ.يلية” في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، ردا على استهداف إسر.ائيل القيادي في الحرس الثوري رضي موسوي في دمشق في 25 كانون الأول.

وأعلنت السلطات العراقية أن الهجوم أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وجرح ستة آخرين.

ورفضت إس.رائيل التعليق أو تأكيد الغارة.