ليس صواريخ “الحزب”.. جنرال إسرائيلي يكشف عن “التهديد الأكبر” لتلّ أبيب

  • Jun 2, 2022 - 8:00 pm

كشف رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي السابق، الجنرال غادي آيزنكوت، عن “التهديد الأكبر” الذي يواجه تل أبيب، لافتاً إلى أنّه “لا يتمثل في الأنظمة الصاروخية الإيرانية، أو الجبهة الفلسطينية، ولا حتى مشروع الصواريخ الدقيقة لدى حزب الله”.

وقال آيزنكوت في محاضرة ألقاها في مؤتمر “داغان” حول الأمن والاستراتيجية في الكلية الأكاديمية “نتانيا”، نشرتها صحيفة “معاريف”، وترجمتها “عربي21” إن “إسرائيل تواجه تحديات عالمية أثرت بشكل كبير على أمنها القومي، ومنها الحرب في أوكرانيا، بجانب الأحداث الصعبة التي شهدها العالم في السنوات الأخيرة، رغم أنها بعد ثلاث سنوات تجاوزت وباء كورونا، باعتباره تهديدا اقترب من كونه كارثة وطنية”.

وأضاف: “إسرائيل تواجه العديد من التحديات، لكنّ التحدّي الرئيسي لا يتمثل في الأنظمة الصاروخية الإيرانية، أو الجبهة الفلسطينية، ولا حتى مشروع الصواريخ الدقيقة لدى “حزب الله”، بل إن التهديد الأكبر يكمن في تراجع الحصانة الوطنية للمجتمع الإسرائيلي، وعدم قدرته على مواجهة التحديات، وتحقيق متطلبات الأمن القومي، ومن ذلك عدم وجود دستور للدولة، وعدم وجود سياسة أمنية وطنية متماسكة للحكومة تمضي بها قدمًا”.

وأقرّ آيزنكوت بـ”أننا نعيش وضعاً سخيفاً، فليس لدينا مفهوم طويل الأمد للأمن القومي، لأن ثقة الإسرائيليين في مؤسسات الدولة تراجعت، كما لم تعد هناك تلك القيادة التي توحد المجتمع الإسرائيلي، يكفي أن ننظر إلى النسبة المئوية للتجنيد اليوم في صفوف الجيش، حتى وصلت إلى 48% فقط من الشبان يخدمون في الجيش”.

وتطرق إلى التهديد الإيراني قائلاً إنّه “يسعى لفرض الهيمنة الإقليمية، وإلحاق الأذى بإسرائيل، ومحوها، ونحن نتخذ مجموعة متنوعة من الإجراءات السرية لمنع نشوء برنامج نووي إيراني، في الماضي واليوم أيضا، وبدون هذه الإجراءات، ربما كانت إيران بالفعل دولة نووية قبل سبع أو عشر سنوات، حتى كادت أن تصل إلى مستوى كوريا الشمالية في المجال النووي”.