بعد مهاجمتها لابيد: روسيا تستدعي السفير الإسرائيلي لديها لمحادثة توضيح

  • Apr 17, 2022 - 9:01 pm

في اعقاب هجومها على إسرائيل، بعد تصريحات وزير الخارجية يايئر لابيد، جرى اليوم استدعاء سفير إسرائيل لدى موسكو ألكس بن تسفي الى وزارة الخارجية الروسية لمحادثة توضيح، وذلك بعد أن هاجم لابيد موسكو، قبل أسبوعين وقال إن الجيش الروسي نفذ جرائم حرب في أوكرانيا، في أعقاب الشهادات حول مذبحة في بوتشا.

في نهاية هذا الاسبوع، اتهمت وزارة الخارجية الروسية إسرائيل في بيان بمحاول استغلال الحرب في أوكرانيا لتشتيت الانتباه عما “وصفته الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية والحصار الإسرائيلي على غزة” وشدد بيان وزارة الخارجية بأن تصريحات لابيد تأتي بعد التصويت في الأمم المتحدة والتي كان بها “هجوم ضد روسيا” وان روسيا تأسف وترفض هذه المزاعم.

وأضافت وزارة الخارجية الروسية بأن الحكومة الاسرائيلية تواصل “الاحتلال الغير شرعي والضم الزاحف للاراضي الفلسطينية” وإن أكثر من 2.5 مليون فلسطيني في الضفة الغربية يعيشون في جيوب متفرقة ومنعزلة عن العالم الخارجي ، وقالت إن “قطاع غزة تحولت الى سجن مفتوح منذ 14 عاما” وقالت ان الدول الغربية والولايات المتحدة “توافق ضمنيا على استمرار الاحتلال الاسرائيلي”.

البيان الروسي الشديد كان الرد الأول على التصويب الاسرائيلي في الجمعية العمومية لصالح تعليق عضوية روسيا من مجلس حقوق الانسان، وقال مسؤولون إسرائيليون لموقع “والا” انه كانت لديهم تقديرات أن الروس سيردون، لكن الرد جاء بعد 10 ايام. وقبل التصويت توجه الروس الى دول عديدة بما يشمل إسرائيل، وهددوا أنهم في ما لو صوتوا لصالح تعليق عضوية روسيا سيكون للأمر عواقب عديدة.

من جانبه أوضح جيري كورن رئيس قسم اوروبا-آسيا في وزارة الخارجية إن اسرائيل أوضحت للروس بأنهم يصوتون بشكل دائم ضد اسرائيل في الأمم المتحدة بالموضوع الفلسطيني، لذلك ترى إسرائيل انه لا يوجد سبب عدم التصويت لصالح قرار تعليق عضوية من مجلس حقوق الانسان.

وعلى سياق متصل، قال مسؤول اسرائيلي انه يجب الانتباه ان البيان لم ينشر باسم وزير الخارجية او نائبه، وذكروا خلاله الفلسطينيين فقط ولم يتطرقوا الى سوريا.