نصرالله ينصّب نفسه الحامي الوحيد للبنان لاغياً المؤسسات الشرعية

  • Jan 3, 2021 - 8:55 pm

برّر أمين عام حزب الله حسن نصرالله كلام وحاجي زادة مشيراً إلى أنه لم يقل أننا جبهة أمامية لإيران بل جبهة أمامية لمواجهة اسرائيل مؤكداً على تموضع لبنان في الجبهة الأمامية مع غزة.
وتابع كلامه قائلاً:” حزب الله هو الجهة الوحيدة القادرة على حماية الثروات النفطية للبنان بفضل سلاحها والدعم الايراني والسوري”، مُحرجاً المؤسسات والجيش اللبناني.
ومن جديد تابع تخوينه للبنانيين قائلاً:” نحن في لبنان لا يمكن أن نساوي بين من دعمنا بالموقف والمال والسلاح ووقف معنا واستشهد معنا وبين من تآمر علينا أو من دعم الاسرائيلي”.
وفي سياقٍ إقليمي متّصل تابع:” لا يمكن للفصائل الفلسطينية أن تساوي بين من يدعمها ومن يتآمر على الشعب الفلسطيني ومقدساته، و لا يمكن لسوريا أن تساوي بين من تآمر عليها ودعم التكفيريين ومن دافع عنها وساعدها، و لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين التكفيريين ومن ساعدهم على تحرير أرضهم”، مضيفاً:” محورنا وأمتنا وشعوبنا وحركات المقاومة وأحزابها والدول على مستوى المنطقة عبرت عن وفائها وتقديرها للشيهدين سليماني والمهندس”.
أمّا بالنسبة للوضع القائم في المنطقة فأشار إلى القلق الحاصل وقال:” هناك قلق كبير اليوم في المنطقة والخليج واسرائيل اعلنت رفع الجهوزية بسبب الذكرى السنوية لاستشهاد سليماني والمهندس، والمنطقة في حالة توتر شديد ولا نعلم اي حادث إلى أين قد يؤدي”.
وفي موضوع الرّد على العملية أردف:” البعض يفترض أن إيران ستعتمد على اصدقائها بالرد لكن ايران اذا اردت أن ترد فهي سترد عسكرياً أو أمنياً، ايران ليست ضعيفة بل قوية وهي تقرر كيف ترد ومتى تردّ و اصدقاء ايران هم من يقررون اذا ارادوا الرد من عدمه”، مشيراً إلى أن محور الممانعة استطاع أن يستوعب هذه الضربة الكبيرة.