نوايا مبطنة خلف الهجوم على الرئيس عون؟

  • Dec 16, 2020 - 9:08 am

أشارت أوساط سياسيّة مطلعة، الى أن الهجوم على فخامة الرئيس العماد ميشال عون، بالشخصيّ، ما هو إلّا ردة فعل طبيعيّة، تندرج فى إطار حرب الأخير التي شنها على الفساد وعلى مرتكبيه. وفي الوقت الذي إستبعدت فيه، أن يكون الهجوم مرتبطا بمواقف تكتل “لبنان القوي” ورئيسه النائب جبران باسيل، بحيث أن ذلك الموضوع يستعمل كشمّاعة لتبرير أفعالهم، لفتت الأوساط، الى أن الحملات على موقع رئاسة الجمهوريّة، والتهجم بالشخصيّ على الرئيس، أيًّا كانت هويته، ليست بالأمر الجديد، وهي مستمرة منذ أيام الرئيس كميل شمعون، بالرغم من ما رافق عهد الأخير من نجاحات وإنجازات ما زالت نتائجها ماثلة حتى يومنا هذا. فهل هناك من نوايا مبطنة، تكمن وراء تلك الهجمات المركزة، على شخص الرئيس المسيحي الوحيد في هذا الشرق؟