وزير الداخلية وضع اكليلاً على نصب شهداء الاطفاء

  • Nov 25, 2021 - 8:35 pm

وزير الداخلية زار محافظ بيروت وبلديتها وقيادتي فوجي الاطفاء والحرس ووضع اكليلاً على نصب شهداء الاطفاء

زار وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي قبل ظهر اليوم مبنى القصر البلدي في وسط بيروت وكان في استقباله محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود، ورئيس المجلس البلدي المهندس جمال عيتاني وقائدي فوجي الاطفاء والحرس، حيث أدت له فصيلة من فوج الحرس مراسم التشريفات.

بعدها اجتمع الوزير مولوي بالمحافظ عبود والمهندس عيتاني ثم انتقل بعدها واجتمع مع أعضاء المجلس البلدي في حضور كل من عبود وعيتاني.

ثم توجه الى مقر فوج حرس مدينة بيروت في منطقة الكرنتينا والتقى قائد فوج الحرس العقيد الركن علي صبرا الذي قدم له شرحاً مفصلاً عن المهام التي يقوم بها فوج الحرس والصعاب التي تواجه عناصر الفوج من ناحية التجهيزات والعتاد بالاضافة الى الأمور الحياتية للعناصر .

و انتقل بعدها الوزير مولوي الى مقر قيادة فوج اطفاء بيروت والتقى قائد الفوج العقيد ماهر عجوز واستمع منه عن المهام التي يقوم بها فوج الاطفاء ثم جال على أقسام المبنى مطلعاً على غرفة عمليات الفوج ، شعبة التدريب وغرفة معالجة الحروق ، ثم وضع اكيلا من الزهر على ضريح شهداء فوج الاطفاء في حضور محافظ مدينة بيروت ورئيس المجلس البلدي .

وفي ختام زيارته تحدث الوزير مولوي موجها كلمة لضباط ورتباء وعناصر فوج الاطفاء، وقال:”الحديث من القلب في فوج اطفاء بيروت، احيي الرجال الرجال، وابطال بيروت المزينين ببطلات وبينهن شهيدة غالية.

وأضاف:”من فوج اطفاء بيروت الذي يمتد على مدى مئة سنة منصرمة، وارتبط بذاكرة كل البيارتة. احييكم وأؤكد على تضحياتكم الموجود قي قلب كل لبناني، وأقول لكم لقد قدمتم شهداء غاليين منذ بداية تأسيس فوج الاطفاء والحرب الاهلية الى انفجار المرفأ وراح ضحيته كوكبة عزيزة من خيرة رفاقكم”.

وتابع:”قمت بهذه الزيارة لرغبتي ان اكون بينكم وأؤكد تحسس الحكومة ووزارة الداخلية بجهودكم وتضحياتكم الكبرى على مدار السنوات وآخرها تضحيات كبيرة سقط بها رفاق لكم عزيزين على كل لبنان وبيروت”.

اضاف: ” نتكل على وطنيتكم وجهوزيتكم وانضباطكم الموسوم على وجوهكم، وحبكم لبيروت واهلها وحبكم للبنان، وانوه بجهوزيتكم بالمساعدة في المناطق اللبنانية كافة، وأنوه بتنسيقكم ومساعدتكم لعناصر الدفاع المدني وبالانضباطية التامة التي تحتاجها بيروت”.

وختم مولوي:” نحن اذ نقدر تضحياتكم ومطالبكم الحياتية واللوجستية وبالنسبة للآليات ايضا، نعرب عن استعدادنا في وزارة الداخلية للموافقة والمصادقة على كل اقتراح يصب في اطار تأمين مصالحكم حتى الاجتماعية منها. نشد على اياديكم. نحن معكم، بيروت كلها معكم ونحبكم جميعنا”.