افرام : اللامركزية الموسعة هي حل للبنان

  • Nov 25, 2021 - 8:59 pm
أشار رئيس المجلس التنفيذي لـ “مشروع وطن الانسان” النائب المستقيل نعمة افرام الى ان لبنان الجديد يجب ان يكون محايدا سياسيا، منتجا اقتصاديا وعادلا من ناحية اللامركزية، القوانين، القضاء والعدل الاجتماعي.
ولفت افرام خلال الندوة الخامسة حول “الطاقة والموارد الطبيعية” في جامعة الروح القدس “الكسليك” بمشاركة النائب الياس حنكش والسيدة لوري حياتيان الى ان الصندوق السيادي يجب ان يصبح كشخصية معنوية تشتري من الدولة اللبنانية دينها.
واضاف:”هناك فريق دوره ان ينتج وفريق اخر للاسف دوره الوحيد ان يصرف.”
وقال: “اليوم نحن نعمل على بناء لبنان الجديد الذي يجب ان يكون دولة لامركزية رقمية موسعة تخفف من الاحتقان السياسي. فالمركزية هي ديمقراطية توافقية.
واكد ان الخطة الاولى لمشروع وطن الانسان هي ان ادارة الدولة المركزية يجب ان تكون منفصلة عن السياسية ودورها المراقب وليس المدير.
وقال: “في الطائف يجب اعادة تقسيم الدوائر بشكل واضح وضرورة انتخاب محافظ واعتماد اللامركزية الموسعة”.
 
أما النائب المستقيل الياس حنكش فقال:”لدي امل كبير ان الناس ستحاسب في الانتخابات القادمة ولا يوجد ضغط على مجلس النواب بل هو غير منتج”.
واضاف:”نسبة المصروف على الموظفين في لبنان هي الاعلى عالميا ولبنان الجديد يحتاج الى تأمين بيئة عمل طبيعية لتحقيق الاحلام في لبنان.
وقال: “بناء لبنان الجديد يبدأ بتجديد الطاقم السياسي والقاضي بيطار هو الامل الوحيد لللبنانيين.
 
وشددت السيدة لوري حياتيان على ضرورة وجود موازنة سنوية مشيرة الى وجود فساد كبير في البنى التحتية.
وتكلمت عن حوكمة الموارد الطبيعية التي هي عبارة عن منظمة دولية تساعد على دعم الدول لتأمين ادارة فعالة في قطاع النفط – الغاز في بلدانها وذلك بسبب وجود عدد كبير من الدول الغنية بالموارد ولكن لديها نسبة عالية من الفساد.
واكدت ان لبنان احتل المرتبة ال53 في تقرير خاص عن الحوكمة في قطاع المحروقات.