الصين تسبق الناسا في استكشاف الجانب المظلم من القمر

March 4, 2018

سترسل الصين مسبار إلى الجانب المظلم من القمر في منتصف هذا العام، وستكون السباقة في استكشاف هذه المنطقة التي لم يزرها أحد من قبل.

وتشير الصور الفوتوغرافية إلى أن الجانب المظلم من القمر يحتوي على حفر ونتوءات، وهو أكثر وعورة من الجانب المرئي من الأرض، كما أن طبيعته الجيولوجية مختلفة تمامًا.

وكانت قد رفضت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” سابقًا إرسال بعثة إلى الجانب المظلم من القمر، اعتقادًا منها بأن وجود مسبار هناك لن يقدر إرسال إشارات إلى الأرض. غير أن العلماء الصينيين سيبرهنون في وقت لاحق من هذا الشهر على خطأ النظرية الأميركية، من خلال عرض خطط لإطلاق قمر صناعي في حزيران المقبل إلى الجانب المظلم من القمر.

وستقوم بعثة ثانية بإرسال مركبة نقل إلى سطح السفينة، وستكون أول مركبة تسير فوق الجانب المظلم من القمر. وسيتم برمجتها لتحليل الصخور والبحث عن الجليد المدفون، مصدر المياه والحياة هناك.

وسيعرض العلماء الصينيون الخطة في مؤتمر “علوم القمر والكواكب” في هيوستن بولاية تكساس في الولايات المتحدة في غضون أسبوعين من الآن.

وقال جون هوانغ من معهد علوم الكواكب سابقًا “إن مهمة المسبار تشانغ – 4 تمثل أول محاولة للصين لاستكشاف الجانب البعيد من القمر”. وأضاف أن “الصين تعمل أيضًا في مهمة لإعادة صخور القمر إلى الأرض، ووضعت خططًا لوضع رواد فضاء صينيين على سطح القمر خلال 15 عامًا ثم إقامة قاعدة مأهولة”.

وتابع هوانغ: “إن البعثات الروبوتية ستستمر حتى العقد القادم، للتحضير للبعثات الإنسانية المستقبلية”.


89636

رادار