لقناديل البحر..شبيه جديد

February 28, 2018

تمكّن علماء وطلاب كلية الكيمياء في جامعة موسكو الروسية من تحديث وتركيب دقائق نانو مادة الغرافين وتحويلها إلى أشكال شبيهة بقناديل البحر، يمكن استخدامها في المكيفات والبطاريات.

وتفيد مجلة العلوم التطبيقية السطحية بأن “الغرافين” هو مادة سمكها ذرة واحدة سداسية الشكل وتستخدم منذ فترة في الالكترونات النانوية لأنها مادة عالية التوصيل.

وتمكن علماء الفيزياء في جامعة موسكو من خلق مادة وسطية بين الغرافين والغرافيت “حراشف نانوية” قطرها 15-20 نانومتر تتكون من 6-7 طبقات من الغرافين.

ونقل المكتب الصحفي لجامعة موسكو عن الباحث العلمي سيرغي تشرنياك أن هذه المواد تتميز بسطحها المتطور، لذلك يمكن استخدامها في صنع الأقطاب الكهربائية للمكيفات الفائقة والبطاريات.

وعند معالجة سطحها بذرات النتروجين تساعد على تغيير خواصها الكهركيميائية والامتصاص. كما يمكن استخدامها كعامل مساعد في عملية إنتاج بوليميرات موصلة متعددة المكونات.

وحصل العلماء على حراشف النانو بطريقة الترسيب الكيميائي على ركائز مصنوعة من أكسيد المغنيسيوم في درجة حرارة 900 درجة مئوية أولا ومن ثم رفعها من الركيزة عن طريق استخدام حمض الكلوريك، وعند فصلها يصبح شكلها شبيها بشكل القبة.  لتعالج، من بعدها، بحمض النتريك. ثم تغطى حافتها بمجموعات أوكسجين،تتحول بدورها إلى نتروجينية تحت تأثير الأمونيا.

والأشكال التي حصل عليها العلماء شبيهة إلى حدٍّ بعيد بقنديل البحر.

 


87040

رادار