أكبر خطر يواجه جيل الألفية

February 26, 2018

كشف بحث بريطاني حديث أن الجيل الجديد، الذي يطلق عليه “جيل الألفية”، سيكون الأكثر بدانة منذ بدء تدوين إحصاءات بشأن أوزان البشر.

وتكهن البحث الذي أجراه مركز أبحاث السرطان في الولايات المتحدة، بأن ثلاثة أرباع الجيل الذي ولد منذ عام 2000 فصاعدا، سيعانون البدانة أو السمنة عندما تصل أعمارهم إلى 40 عاما.

وأظهر البحث أن فرص تعرض “جيل الألفية” لمشكلات مرتبطة بالوزن، أكثر بكثير من الأجيال السابقة، حسبما أفادت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

وسيكون 74 بالمئة من أبناء هذا الجيل عرضة للبدانة أو السمنة في منتصف العمر، مقارنة بـ54 بالمئة من الجيل الذي ولد في النصف الثاني من القرن العشرين.

وحذر خبراء من أن السمنة تعد حاليا ثاني أكبر مسبب للإصابة بالسرطانات في بريطانيا، بعد التدخين.

وقالت أليسون كوكس الباحثة في المركز، إن “زيادة الوزن في بريطانيا ثاني أكبر مسبب للسرطان بعد التدخين، ومعظم الناس لا يعرفون شيئا عن هذا الخطر. إذا عرفوا الرابط فإن ذلك سيحمي كل الأجيال، ليس فقط جيل الألفية، من السرطان”.


85986

رادار