الأطعمة فائقة التصنيع تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

February 16, 2018

توصل باحثون فرنسيون إلى أن الأطعمة فائقة التصنيع قد تؤدي للإصابة بمرض السرطان. وصنف الباحثون أطعمة من بينها الكعك، قطع الدجاج والخبز الذي يتم إنتاجه بكميات كبيرة على أنها “أطعمة فائقة التصنيع″، ووجدوا من دراستهم التي أجروها على 105 آلاف شخص أن الإكثار من تناول تلك الأطعمة يزيد خطر الإصابة بالسرطان.

ورغم أن كثيرين تعاملوا مع تلك الدراسة بقدر كبير من الحذر، إلا أن خبراء شددوا في نفس الوقت على أن أفضل خيار هو إتباع حمية صحية لتجنب التعرض لأية مخاطر أو أمراض.

ونشرت بهذا الخصوص هيئة الإذاعة البريطانية قائمة بأهم الأطعمة التي تصنف باعتبارها أطعمة فائقة التصنيع بغية الانتباه إليها وعدم الإكثار منها وفق توصيات تلك الدراسة :

– الكعك والخبز المعبأ الذي يتم إنتاجه بكميات كبيرة.

– الوجبات الخفيفة الحلوة أو اللذيذة.

– حلويات وقطع الشوكولاته.

– المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة.

– كرات اللحم وقطع الدجاج والأسماك.

– المعكرونة والحساء سريع التحضير.

– الوجبات المجمدة أو المحدد لها فترة صلاحية.

– الأطعمة المصنوع أغلبها أو كلها من السكر، الزيوت والدهون.

ونوه الباحثون في نفس السياق إلى أن السمنة هي ثاني أبرز الأسباب التي تؤدي للإصابة بالسرطان بعد التدخين، وقد أطلقت منظمة الصحة العالمية من جانبها تقريراً تؤكد من خلاله أن اللحوم المصنعة تزيد بصورة طفيفة من خطر الإصابة بالسرطان.

وبالنسبة لنوعية الأطعمة فائقة التصنيع، فقد أظهرت الدراسة الأخيرة التي أجراها فريق بحثي من جامعة “السوربون” في باريس ونشرت نتائجها أخيرا بالمجلة الطبية البريطانية أنه عند تزايد الأطعمة فائقة التصنيع في الحمية الغذائية بنسبة 10 %، فإن عدد حالات الإصابة بمرض السرطان التي يتم اكتشافها يتزايد بنسبة 12 %.

وعلق الفريق البحثي بقوله “تشير هذه النتائج إلى أن الاستهلاك المتزايد بشكل سريع لنوعية الأطعمة فائقة التصنيع قد يؤدي لتزايد عبء السرطان خلال العقود المقبلة. ومع هذا، فإننا بحاجة لتأكيد تلك النتائج عبر دراسات أخرى واسعة النطاق”.

وختم مارتن لاجوس وأدريانا مونغ من المعهد الوطني للصحة العامة في المكسيك بقولهما “مازلنا أمام طريق طويل لفهم كامل تداعيات عملية تصنيع الطعام بالنسبة للصحة”.


80320

رادار