معرض لـ”أيدي نساء خريبة الجندي” في سوق حلبا الشعبي

January 3, 2018

بمناسبة أعياد نهاية العام، نظّمت “نساء خريبة الجندي” معرض “أيدي نساء خريبة الجندي”، والذي يتضمن عرضًا لمنتوجاتهن الحرفية والمأكولات الشعبية، وذلك ضمن إطار برنامج التمكين الإقتصادي للنساء المتأثرات بالأزمة السورية في لبنان، والذي يتم تنفيذه من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية وبتمويل من الحكومة اليابانية “مؤسسة فورد”، في السوق الشعبي في حلبا.

ويتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع كل من “مؤسسة الصفدي” و”منظمة التجارة العادلة” (Fair Trade) ومنظمة “أبعاد”.

وقد حضر المعرض رئيس اتحاد بلديات نهر اصطوان عمر الحايك، رئيس بلدية حلبا عبد الحميد الحلبي، رئيس بلدية خريبة الجندي خالد طه، رئيس دائرة الشؤون الإجتماعية في عكار حسن طرابلسي، مديرة برنامج تمكين المرأة في هيئة الأمم المتحدة فاتن طيبي، ممثلة “مؤسسة الصفدي” سمر بولس، ممثلة منظمة “أبعاد” هلا جميل، ممثل “منظمة التجارة العادلة” اليكس صالحة، وبحضور من مختلف رؤساء واعضاء المجالس البلدية العكارية، وممثلون للجمعيات الاهلية، وفاعليات عكارية وحشد من المواطنين.

بعد النشيد الوطني، وكلمة ترحيبية من مديرة مركز الخدمات الانمائية في عكار عليا شعبان، اعتبر الحلبي ان “فكرة المعرض ضمن السوق الشعبي هو إنجاز مهمّ كونه يتيح الفرص أمام صغار المنتجين والتعاونيات لعرض انتاجهم وبيعه، مما يساهم في تحسين أوضاعهم الإقتصادية والنهوض بالأوضاع المعيشية للمواطن العكاري وتعزيز وضع حلبا كمركز لمحافظة عكار ونقطة استقطاب لكل القرى المجاورة”.

من جهته، نوّه طه بـ”السيدات اللواتي انتسبن لهذه المبادرة ليصبحن قادرات فاعلات منتجات ورائدات في مجتمعهن” مؤكدًا “حرص المجلس البلدي في خريبة الجندي على  اهمية ان تأخذ المرأة فرصة متساوية مع الرجل في تحسين اوضاعها”.

بدورها، اعتبرت طيبي أن “هدف المشروع تمكين المرأة لتكون عنصرًا منتجًا وفعالًا في المجتمع″، مشيرة الى “اكتسابها مهارات تؤهلها للدخول الى سوق العمل” وعلى “العمل بجهد لاتاحة الفرص لتسويق منتجاتها”.

كذلك أشاد طرابلسي بسوق حلبا الشعبي، معتبرا ان “مشاركة الحضور في هذا الحفل يدل على حسن المسؤولية والثقة والرغبة في تطوير قدرات نساء خريبة الجندي في التصنيع الغذائي وصولا الى دعم نساء عكار”، ومثمّنا “الدور الذي تلعبه المؤسسات والجمعيات الشريكة والجهات المانحة، والبلدية أيضًا”.

من ناحيتها، اشارت بولس الى ان “مؤسسة الصفدي تقوم بتدريب النساء في مركز بلدية خريبة الجندي، وتهتم بإنشاء صلة وصلة لهن مع سوق العمل ليصبح لهن زبائنهن من أجل رفع المستوى الإقتصادي لعائلاتهن”.

اما صالحة فأكد ان “منظمة التجارة العادلة تعمل مع تعاونيات زراعية نسائية للتصنيع الغذائي وهي عملت على تدريب نساء خريبة الجندي على الطبخ الصحي وسلامة وجودة الغذاء”.

من جهتها، عرضت الجميل للعمل التوعوي الوقائي لمنظمة “أبعاد” التي تدرب على المسؤولية الاجتماعية وتنشر ثقافة المساواة بين المرأة والرجل.

وفي الختام، قدّمت نساء خريبة الجندي لرئيس بلديتهن عبائة مطرزة يدويا عربون شكر على اهتمامه الدائم، وأهدت كذلك رئيس بلدية حلبا علمًا لبنانيًا من حياكة الحرفيات، ثم جال الحاضرون في أرجاء المعرض.


56101

رادار