قلة النوم تؤثر على خصوبة المرأة

January 3, 2018
في: مرأة

في حال كنت تخططين للإنجاب في الفترة المقبلة، عليك أن تنظمي نومك وتتخلي عن السهر حتى وقت متأخر، فهذا ما خلصت إليه دراسة حديثة إذ بينت أن النساء اللواتي يعانين من مشكلات تتعلق بالنوم ربما يكن أكثر عرضة بثلاث مرات لمواجهة ضعف الخصوبة مقارنة باللواتي لا يعانين من مشكلات في النوم.

وأشارت دراسة صحية بحسب موقع “رويترز” أنه عندما تكون مشكلة النوم هي الأرق تكون النساء المصابات به أكثر عرضة بأربع مرات من غيرهن لمواجهة مشكلات الخصوبة.

وشملت الدراسة التي قام بها مستشفى “تراي سيرفيس” العام والمركز الطبي الدفاعي في تايبه عاصمة تايوان نساء يعانين من أنواع متعددة من اضطرابات النوم، مما يمثل دليلاً إضافياً على حاجة النساء للاهتمام بدرجة أكبر بالعادات الصحية التي تساعد على النوم إذا كن يسعين للإنجاب.

وحول هذا الموضوع، قال كبير الباحثين في الدراسة في رسالة بالبريد الإلكتروني: “يتعين على النساء في سن الإنجاب أن ينمن مبكراً ويتجنبن دورات العمل الليلية أو استخدام الهاتف المحمول قبل النوم”. وأضاف: “النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة بانتظام وأسلوب الحياة الجيد من الأمور التي تساعد على تجنب ضعف الخصوبة”.

وتتزايد مشكلات ضعف الخصوبة مع السن وقد تتفاقم بسبب التدخين والتوتر والنظام الغذائي غير الصحي والمبالغة في ممارسة الرياضة وزيادة الوزن أو السمنة.

وفحص الباحثون حالات 16718 امرأة شخّصن حديثاً باضطرابات النوم بين عامي 2000 و2010 في تايوان، فضلاً عن مجموعة مقارنة تضم 33436 امرأة لا يعانين من مشكلات النوم.

وفي بداية الدراسة كان متوسط أعمار النساء 35 عاماً وتراوح بين 20 و40 عاماً.

وبعد متابعة مدتها نحو 5 سنوات واجهت 29 مشاركة يعانين من اضطرابات النوم ضعف الخصوبة بالمقارنة مع 34 في مجموعة المقارنة.

وقال الباحثون في دورية “سليب” إنه قبل أن يأخذوا في الاعتبار السن والمشكلات الصحية الأخرى، كانت المشاركات اللواتي تعانين من اضطرابات النوم أكثر عرضة 2.7 مرة من غيرهن للإصابة بضعف الخصوبة.

وبعد أن أخذوا في الاعتبار العوامل الأخرى، وجدوا أن المشاركات اللواتي يعانين من اضطرابات النوم أكثر عرضة 3.7 مرة من غيرهن للإصابة بضعف الخصوبة.

هيَا


55907

رادار