“الديمقراطي” يستنكر تكريم الجنود الفرنسيين في قلعة راشيا

June 14, 2018

صدر عن دائرة راشيا في الحزب الديمقراطي اللبناني البيان التالي:

تستنكر دائرة راشيا والبقاع الغربي في الحزب الديمقراطي اللبناني أشد الإستنكار ما شهدته قلعة راشيا بتاريخ ٩ حزيران ٢٠١٨ من تصرف غير معقول وغير مسؤول يتمثل في “مراسم تكريم جنود الإستعمار الفرنسي” في معركة ١٩٢٥ من خلال وفد من الضباط والجنود الفرنسيين في قيادة اليونيفيل بحضور ورعاية وتنسيق مع بلدية راشيا، الأمر الذي يشكل فضيحة مدوية وجريمة موصوفة لا يمكن السكوت أو التغاضي عنها، حيث نذكر أنه في ٢٢ تشرين الثاني ١٩٢٥ اقتحم المقاتلون في الثورة السورية الكبرى أسوار قلعة راشيا لأجل تحريرها من الحامية الفرنسية التي كانت تحتلها آنذاك ، ليسقط على أسوار القلعة المئات من الشهداء من أبناء راشيا والجوار الذين غسلوا حجارتها بدمائهم الزكية، وقد تمكنوا من القضاء على عدد من جنود الإستعمار الفرنسي الذي قام بانتهاج سياسة البارود والنار والأرض المحروقة من خلال جنوده ومدافعه وطائراته التي قامت بتدمير وإحراق راشيا وبلداتها ومقدراتها بالكامل وتشريد أبنائها وهدم بيوتهم والقضاء على أرزاقهم.

 إن تاريخ راشيا وقلعتها وتاريخ أبطالها وشهدائها وثوارها لا يمكن أن تمحوه مراسم تكريم غبية إنهزامية أقامتها الضحية لجلادها وسوف يسجل التاريخ يوما أن المسؤولين من أحفاد الشهداء قد غسلوا أيديهم وتنكروا لتاريخ وتضحيات ونضالات وبطولات واستشهاد أجدادهم وسمحوا ورعوا وشاركوا في تكريم قاتليهم ومشرديهم ومحتليهم … “ويشهد الله اننا لم نعلم وأننا عندما علمنا شهدنا واستنكرنا وبلغنا” .


141425

رادار