افرام: الجيش آخر مربع احتراف… والحياد الحقيقي اساس لصمود لبنان

August 1, 2020

عايد رئيس لجنة الاقتصاد والتجارة والتخطيط النيابية النائب نعمة افرام الجيش اللبناني آخر مربع احتراف في القطاع العام موجهاً له التحية وواصفاً عناصره بحماة الوطن، لافتاً الى تآكل وترهل الصيغة اللبنانية والانهيار الاقتصادي والمالي بسبب تعطّل آلية القرار وغياب التوافق على الاولويات، داعياً للبحث في الحياد الحقيقي لتأمين حماية لبنان وصموده وللعمل على وقف التهريب عبر الحدود اللبنانية لما له من منفعة كبيرة في النزيف الاقتصادي.

هذا الكلام جاء خلال برنامج أقلام تحاور مع الاعلامي وليد شقير عبر أثير صوت لبنان 93.3 حيث اشار افرام الى أن الصيغة اللبنانية تتآكل وتترهّل للأسف وإحدى عوامل تآكلها وترهّلها الإنهيار الاقتصادي المالي الذي لم تستطع وقفه بسبب تعطّل آليّة القرار والنّزف البنيوي في كل القطاعات، مؤكداً أن الخطر على الصيغة اللبنانية قائم في تحوّل حلم فريق كابوس على الآخر وهنا بيت القصيد مع موجب الإعتراف بأنّنا غير متّفقين على الأولويات، وأن الصيغة اللبنانية في خطر اليوم بعد مئة عام بعد أن تمّ إخراج #لبنان من #الحياد والذي ضمنته منذ العام 1862 إمبراطوريات خمسة وكرّسه ميثاق 1948.

ولفت افرام الى أن القرارات المتّخذة في إدارة كل القطاعات تفتقد الى الدقة والإنتاجية وهنا ينسحب أيضاً على التّفلّت في #التهريب الذي هو نزف للبنان ويجب وقفه بالكامل.
وعن التهريب عبر الحدود قال افرام: “إستمرار التهريب يضرب خيار دعم الفئات الأكثر فقراً ويشكّل خطراً على ما تبقّى من احتياطي #مصرف_لبنان بالعملات الأجنبيّة”

وأضاف افرام قائلاً: “ما يعنيني اليوم هو القومية اللبنانية فلبنان هو الأساس وليس مقبولاً المفاضلة في محبّته مع أي دولة أخرى والأولوية لحماية أهله وتأمين صمودهم وهذا هو الحياد الحقيقي الذي يجب البحث فيه”
مشيراُ الى ان هناك في الولايات المتّحدة الأمريكية مدرستان الأولى تودّ استمرار دعم #الجيش_اللبناني من باب دعم الدولة اللبنانية والثانية تحاول وقف هذا الدعم لكنّها لم تنجح، وهنا نحن معنيّون بإنجاز الاستراتيجية الدفاعية على قاعدة #الحياد.

واعتبر افرام أنه إن لم نتّفق على الاستراتيجية الدّفاعية والحياد سنكون أمام لبنانات، واللبنانيّون يرفضون الانضمام إلى أي محور لا يخدم مصالحهم المشتركة، متخوفاً من أن يكون لبنان واللبنانيين أمام مواجهة محدودة مؤمناً بالجيش اللبناني الذي يتحرّك حتماً في مواجهة أي احتلال للأراضي اللبنانية، لافتاً الى أن المنطقة مشتعلة وعلينا تفادي الدخول في عاصفة صراع بين الكبار ودون #حياد لا إمكان لإنقاذ لبنان، ف #حياد_لبنان يعني بقاء هذا البلد جسر تلاقي بين الشرق والغرب ما يشكل علّة كيانه .
وعن كلام المفتي الجعفري، قال افرام: “كلام المفتي الجعفري الممتاز عن عدم إمكانية تحقّق حياد لبنان يحتمل أنّه دعوة للدخول الى حوار في الحياد وقناعتي أنّه يمكننا أن نصل الى تفاهم حول ذلك، تفاهم مبني على حماية مصالحنا” مضيفاً أنه للأسف بات اللبناني في حالة تشاؤم حول إمكانية إنقاذ لبنان، ولو كانت أمامنا سيناريوهات إيجابية، لكن علينا أن نقتنع بهذه الإمكانية وباستطاعتنا إيجاد حلّ لكلّ مشاكلنا.


نقل مباشر

    رادار