20 نيسان موعدٌ فاصل

April 5, 2020

فيما كان الإشتباك السياسي الناعم يمرّر الرسائل على هامش أزمة كورونا، كانت الأزمة الصحية لا تزال تحصد المزيد من ضحايا الفيروس، وكل الأنظار شاخصة الى ما بعد عودة الدفعة الأولى من المغتربين وما اذا كان بينهم من مصابين بكورونا ليُبنى حينها على الشيء مقتضاه.

في هذا السياق، أوضحت مصادر وزير الصحة حمد حسن عبر “الأنباء” انه ينتظر عودة المغتربين لتقييم المرحلة وعلى ضوء ذلك تتقرر الخطوة التالية.

المصادر أكدت ان هذه الخطوة قد تخلط الأوراق بالنسبة لزيادة عدد الإصابات، لكن بعد 20 نيسان تكون الوزارة قد أجرت تقييمها فتصبح الصورة أكثر وضوحاً، مشددة على ضرورة الالتزام بالحجر المنزلي وإلا ستكون هناك إجراءات صارمة قد تصل إلى عزل بعض المناطق التي بلغت الإصابات فيها حداً لا يمكن التساهل معه.

الأنباء” الإلكترونيّة


نقل مباشر

    رادار