هذا ما فعله خامنئي لأول مرة منذ ثماني سنوات

January 17, 2020
في: دولي

القى المرشد الاعلى الايراني الامام السيد علي الخامنئي خطبة صلاة الجمعة للمرة الاولى منذ ثماني سنوات في طهران، وتحدث فيها عن تطورات ما بعد اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، معتبرا أن الرد الايراني على اغتيال سليماني، كان مناسبا، وقال “الصفعة التي وجهت لأميركا كانت بالضربة التي وجهت إلى هيبتها واستكبارها، والحرس الإيراني دك بضربة أولية القاعدة الأميركية ويبقى الأساس هو خروج الأميركيين من المنطقة”.

ووصف عملية اغتيال سليماني بالنذلة، قائلاً: الأميركيون لم يواجهوا القائد سليماني بل هاجموه بنذالة من الجو في العراق، لافتا الى ان “الولايات المتحدة كشفت عن طبيعتها الإرهابية بقتل سليماني وهي لم تستطع مواجهته وجها لوجه”.وشدد على ان “قوة القدس بقيادة الشهيد سليماني ساعدت لبنان سوريا وفلسطين والعراق واليمن وجلبت الامان لايران ويجب النظر الى هذه القوة على أنها منظمة إنسانية”.

كما اكد خامنئي أن مصير المنطقة يتوقف على تحررها من الهيمنة الأميركية وتحرير فلسطين، منددا بوقاحة الأميركيين الذين قدموا إلى العراق ولم يغادروه.

واعتبر ان شعوب المنطقة تستطيع أن تضع أساس الحضارة الجديدة من خلال التعاون والتلاحم والعلم، كما شدد أن: أعداؤنا وأعداؤكم يريدون تحقيق تقدمهم على حساب تخلفنا.

ولفت خامنئي الى ان “سقوط الطائرة الأوكرانية كان حادثا مأساويا والاحتجاجات على خلفية ذلك هدفها التغطية على قتل سليماني”، مشيرا الى انه “بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي دعوت الى عدم الثقة بالدول الاوروبية الثلاث بريطانيا وفرنسا وألمانيا”، معلنا عن ان “ايران ليست ضد المفاوضات ولكن ليس من موقع الضعف بل من موقع القوة”.


رادار