خاص: تألق كرة الطاولة اللبنانية

November 27, 2019

جلال بعينو

على الرغم من الأوضاع  الراهنة التي يمرّ بها لبنان ،حققت الرياضة اللبنانية عامة وكرة الطاولة خاصة انجازاً دولياً  كبيراً منذ عدة ايام تمثّل باحراز بعثة لبنان  خمس ميداليات (ذهبيتان و3 فضيات) في بطولة قبرص الدولية في نصر جديد للعبة التي تواصل تألقها على الصعيد الخارجي.

ومما لا شك فيه ان لعبة كرة الطاولة من الألعاب الرياضية التي حققت نتائج مميزة لوطن الأرز منذ تأسيس اتحاد اللعبة في العام 1964 .ونجحت اللجان الادارية المتعاقبة على الاتحاد اللبناني للعبة في تطوير اللعبة التي خرّجت العديد من الابطال والبطلات طوال عقود عدة  والذين سطروا انجازات عربية واقليمية وقارية ودولية على مرّ  تاريخ اللعبة وحتى نجاح على صعيد الأندية للرجال والسيدات  .فالعديد من رؤساء الاتحادات  تعاقبوا على رئاسة الاتحاد  وعلى رأسهم الراحلين سبيرو ابو رجيلي وجورج الهاني وميشال سباط وغيرهم  وصولاً الى ميشال دو شادرافيان وحالياً سليم الحاج نقولا الذي يترأس الاتحاد بنجاح منذ سنوات عدة.كما مر العديد من الأمناء العامين للاتحاد امثال ابو رجيلي والحاج نقولا والدكتور بيار هاني وغيرهم  وصولاً الى الامين العام الحالي جورج كوبلي بوجود امين صندوق كفوء منذ سنوات طويلة وهو المحامي وائل نور الدين.

فاتحاد كرة الطاولة من الاتحادات الرياضية الفاعلة التي تنفّذ روزنامتها الكثيفة محلياً وخارجياً ويقود لعبة باتت على مساحة الوطن اذ تزايد عدد مزاولي اللعبة بشكل كبير.وتضم اللجنة الادارية للاتحاد عناصر كفوءة تملك خبرة رياضية كبيرة تنال رضا عائلة اللعبة وجمعيتها العمومية.

اذا راقبنا عمل اتحاد كرة الطاولة نخرج بانطباع لا بل باقتناع ان هذا الاتحاد من الاتحادات الشفافة في عملها والتي تعمل على تطوير اللعبة المؤتمنة عليها  اضافة الى تبوء عدد من اعضاء اللجنة الادارية للاتحاد مناصب ادارية في الاتحادات العربية والقارية والمتوسطية والفرنكوفونية مع الاشارة الى ان الراحل سبيرو ابو رجيلي كان من مؤسسي الاتحاد العربي  للعبة مما يدل على الدور الكبير لكرة الطاولة اللبنانية في مسيرة  اللعبة منذ تأسيس الاتحاد الدولي والآسيوي والعربي .

وللتذكير فان الاتحاد اللبناني للعبة نظّم”يوم كرة الطاولة العالمي” بنجاح في نيسان الفائت امام البرلمان في بيروت جمعت فاعليات سياسية ورياضية وعشاق اللعبة.

وكما سبق وذكرنا مرّ في تاريخ اللعبة العديد من الأبطال والبطلات اللبنانيين الذين دخلوا تاريخ رياضة كرة الطاولة من الباب الواسع والعريض. لعبة كرة الطاولة اللبنانية من الألعاب الفردية التي ترفع العلم اللبناني في المحافل الدولية وآخرها في بطولة قبرص الدولية حيث نالت بعثة لبنان “حصة الأسد”.  فتحية الى اتحاد كرة الطاولة  من رئيسه الى سائر الأعضاء والى عائلة اللعبة خاصة الجيل الواعد من اللاعبين واللاعبات حيث يضع الاتحاد أولوية كبيرة لتنظيم بطولات الفئات العمرية واشراك الجيل الواعد في البطولات والدورات الخارجية لصقل قدراته لأن الناشئين هم أمل اللعبة وديمومة نجاحها على الرغم من “الشح المالي” الذي يعانيه الاتحاد منذ سنوات  .


رادار