خاص-تمام سلام الى الواجهة من جديد؟

November 25, 2019

بالرغم من الإنكار المتواصل من قبل مصادر التيار الأزرق للمعلومات السابقة التي كانت أشارت الى مساع جديّة من قبل عدة أطراف سياسيّة، لإعادة إنعاش التسوية الرئاسيّة، أفادت معلومات لموقعنا، أن اللقاءات في بيت الوسط ما زالت مستمرة بين الرئيس سعد الحريري وبعض المفاوضين، لإيجاد مخرج ملائم للأزمة الحكوميّة، والتي وبحسب المعلومات، تتركز على تسمية إسمٍ مقربٍ من التيار الأزرق ولا يشكل إستفزازًا لباقي الأطراف السياسيّة ولا حتى للشارع المنتفض في يومه الأربعين. ولفتت المعلومات الى أن إسم الرئيس تمام سلام عاد الى الواجهة من جديد، الذي يشكل حليفًا لتيار المستقبل وليس من صلبه، كما أنّه الإسم الشبه وحيد الذي لم يطاله الشارع بالإنتقادات والإعتراضات.

من جهة أخرى أفادت مصادر مطلعة على الخط الحكوميّ، أن تأليف حكومة صرف تكنوقراط أصبح أمرًا مستحيلاً، بحيث تميل الأرجحيّة الى حكومة تكنو_سياسيّة، شرط أن لا تضم أسماءً باتت تشكل وقودًا لنار الثورة. كذلك كشفت المصادر، أن العديد من الإتصلات، تدور منذ فترة بين المسؤولين عن الوضع الحكوميّ وبين عدد من القضاة والضباط وموظفي الفئة الأولى المتقاعدين المشهود لهم بنزاهتهم، ليكونوا جزءاً أساسيًّا من تلك الحكومة، التي سيطلق عليها إسم “حكومة الإنقاذ”.


رادار