عذراً… لا عصابة نشل أطفال في جبيل

November 21, 2019

بعد إنتشار فيديو وتسجيل صوتي عن عصابة تمتهن نشل الأطفال في جبيل وبعد إثارة الذعر في المدينة وجوارها ولكل من تابع الخبر، تلقى موقع tawasal.com إتصالاً من أصحاب العلاقة تحديداً السيدة بطار زوجة صاحب السيارة التي انتشر رقم هيكلها وتبين أن صاحب السيارة هو خارج الأراضي اللبنانية والسيارة مع زوجته التي بادرت سريعا برفقة شقيقها الى سراية جبيل وأدلت بإفادتها وللمصادفة ترافق ذلك مع وجود السيدة التي نشرت التسجيل الصوتي التي كانت هناك أيضا تدلي بإفادتها وعندما أحرجها آمر السرية وسألها هل فعلا النشالة اقتربت من طفلك وحاولت انتشاله من بين ذراعي حماتك أجابة بالنفي وقالت: لاء بس شكلها ما عجبني”. عندها أردفت زوجة السيد البيطار قائلة: سيدنا لو فعلا في امراة جربت إنتشال إبنك منك كنت بتلحقها برواق وبتقلها صورتك أو كنت بتجيبها من “رقبتها”؟

وعندها خُتم التحقيق على هذا الأساس وتبين أن “النشالات” لسنا سوى متسولات يتجولن في منطقة جبيل فاقتضى التوضيح. إذا لا عصابة نشل أطفال في جبيل.  


رادار