خاص-هذه هي صورة الحكومة المقبلة…

November 1, 2019

أشارت أوساط متابعة للأوضاع الداخليّة الى الدور المهم الذي سيلعبه رئيس مجلس النواب نبيه برّي خلال الأيام القليلة المقبلة في عملية تدوير الزوايا بين الأفرقاء المختلفين على شكل الحكومة، بغض النظر عن إختلافهم على إسم رئيسها. وقد جاءت زيارة وزير الماليّة في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل للرئيس سعد الحريري في بيت الوسط لتصب في هذا الإطار.

 وقد علم موقعنا أن هناك وجهتيّ نظر تقف عندها المفاوضات الجارية بحيث أن فريق حزب الله وحلفائه لا يمانعنون من إعادة تسمية الحريري شرط أن يترأس حكومة تؤمن الغطاء السياسي اللازم للمقاومة عبر معادلة “الجيش والشعب والمقاومة”، وتلتزم بمحاربة الفساد ليس فقط عبر البيانات الوزاريّة إنما بالممارسات وبمشاريع القوانين التي سترفعها الى مجلس النواب.

 كذلك فإن هناك وجهة نظر مختلفة يعبر عنها فريق الحريري والتي تقضي بالإحتكام الى صوت الشارع وتأليف حكومة من الإختصاصيين، تحظى بثقة اللبنانيين لأن لا نهوض إقتصادي من الأزمة الحالية سوى بحكومة مدعومة من الشعب لتتمكن من تنفيذ الخطوات الواجب إتخاذها.


رادار