أكبر مؤتمر مصرفي أميركي – عربي في 15 الحالي في نيويورك

October 9, 2019
في: دولي

أعلن الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح في بيان، ان “اتحاد المصارف العربية سينظم أكبر مؤتمر مصرفي أميركي – عربي لهذا العام، وسيشارك في اعماله: وزارة الخزانة الأميركية ومكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأميركي (OFAC) وشبكة إنفاذ قوانين الجرائم المالية (FinCEN) وصندوق النقد الدولي (IMF) وكبرى المصارف المراسلة منها: Standard Chartered، Wells Fargo، Citi Bank، JP Morgan، MUFG,BNY Mellon، HSBC ومحافظو بنوك مركزية وأكثر من 100 مصرف عربي ومسؤولون من صندوق النقد والبنك الدوليين”.وأشار الى أن “المؤتمر سيعقد في 15 اكتوبر/تشرين الأول الحالي، وسيستضيفه البنك المركزي الفدرالي الأميركي في مقره الرئيسي في نيويورك، وسيترأس رئيس اللجنة التنفيذية في اتحاد المصارف العربية الدكتور جوزيف طربيه وفد المصارف العربية المشاركة في اعمال المؤتمر، الذي يجمع عددا كبيرا من المصرفيين العرب ومصرفيين من الولايات المتحدة الأميركية، مع قادة ومسؤولين من السلطات الرقابية والتنظيمية والتشريعية الأميركية، ورئيس مبادرة الحوار المصرفي العربي – الأميركي الدكتور محمد بعاصيري، لبحث المواضيع الراهنة حول التطورات الرقابية في ما يتعلق بالعقوبات وتعزيز العلاقة مع البنوك المراسلة، وذلك عطفا على التطورات والتعديلات الطارئة على المشهد الرقابي والتنظيمي”.ولفت الى أن “المؤتمر سيعقد في دورته الثامنة وبتوقيته وزمانه سيحمل عنوان “الإلتزام وتعزيز العلاقة مع المصارف المراسلة الأميركية”، وسيشكل خطوة أساسية للمصارف العربية لشرح موقفها ووجهة نظرها من العديد من المسائل والملفات المطروحة من خلال منصة للحوار ما بين القطاع المصرفي الخاص والقطاع الرقابي والتنظيمي الأميركي حول مواضيع أساسية عدة منها: التخفيف من حدة المخاطر وانعكاساتها وتبادل المعلومات حول الحسابات المصرفية دوليا في ظل الضغوطات التي تتعرض لها المصارف العربية”.ومن ابرز المتحدثين في اعمال المؤتمر: نائب مساعد الوزير الأول في وزارة الخزانة الأميركية بول أهيرن، القنصل العام ونائب الرئيس التنفيذي في البنك المركزي الفدرالي الأميركي في نيويورك مايكل هيلد، مدير الامتثال للعقوبات في مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأميركي (OFAC) كارلتون موريس، نائب الرئيس الأول وكبير مسؤولي الامتثال والأخلاقيات في البنك المركزي الفدرالي الأميركي مارتن غرانت، كبير الباحثين في وحدة الاستخبارات والتحقيقات المالية في البنك المركزي الفدرالي الأميركي شون أومالي، نائب رئيس شبكة إنفاذ قوانين الجرائم المالية (FinCEN) جمال هندي، الرئيس التنفيذي لشعبة التحقيقات العالمية (GID) في (FinCEN) ماثيو ستيجليتز ورئيس مجموعة مكافحة الإرهاب التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن تيم موير.


رادار