خاص-مصداقية الحريري في خطر؟!

October 5, 2019

توقفت أوساط متابعة عند رفض كلّ من الوزيرين “جمال الجرّاح” و”محمد شقير” المثول أمام المدّعي العام المالي القاضي علي إبراهيم للإستماع اليهما بخصوص مخالفات وقضايا حصلت داخل وزارة الإتصالات، ورأت أن خطوة كهذه قد تعرّض مصداقيّة الرئيس سعد الحريري الذي يؤمن الغطاء السياسي لكلا الوزيرين للخطر خاصة وإن الحكومة اللبنانيّة موضوعة في الوقت الحالي على المجهر الدوليّ لإثبات مدى جديتها في الإصلاحات التي تعهدت على تنفيذها داخل الإدارة.

 وأضافت الأوساط أن الوقت حان لتنفّذ كلّ القوى السياسيّة ما تطلقه كلّ يوم من شعارات بشأن إستقلاليّة عمل القضاء ومحاربة الفساد ورفع الغطاء السياسي عن كلّ المتورطين.


رادار