افرام: وادي قنوبين مسؤوليّة ومن روحه نخلق من جديد

September 18, 2019

في كلمة من خارج البرنامج طلبها المنظّمون، وفي اختتام أعمال الافتتاح للمؤتمر الأوّل حول التراث المسيحي المشترك في الديمان، ارتجل النائب نعمة افرام الذي مثّل رئيس الجمهورية كلمة جاء فيها: “أهلاً بالبطاركة والمسؤولين الروحيين جميعاً على مشارف هذا الوادي المقدّس. إنّه بمجرد تسجيل مثل هذا الحضور الروحي الكبير والمشترك، نكتشف عمق المسؤوليّة التي يحملّنا إياها هذا الوادي، لا سيما برعاية أبينا المؤتمن عليه وعلى تاريخه وتراثه، وعلى حاضره ومستقبله، غبطة الملاك الحارس لهذا الوادي مار بشارة بطرس الراعي”.

أضاف افرام: ” في الأيّام الصعبة ونحن في صميمها في لبنان والشرق، نعود إلى قنوبين لنقوى من روحه ونخلق من جديد. لنعترف، كلّنا أقليّات، وأقلّياتنا خلاّقة تفتّش عن الحقيقة. المسيحيّون ضمن هذه الأقليّات هم شهود ليسوع العابر للطوائف من أجل خير الانسان والسلام، ومن هذه الروح نستقي رسالتنا للشرق وللعالم ونشهد للحقيقة على مثال لقاء البطاركة هذا ها هنا يحيون التراث المشترك.

كلّ التحيّة والتقدير”.يذكر انّ المؤتمر حضر جلسته الافتتاحية البطاركة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، مار يوحنا العاشر اليازجي، مارغريغوار بدروس العاشر، مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، مار اغناطيوس افرام الثاني، رئيس مجلس أساقفة أوروبا الكردينال انجيلوبانياسكو، المتروبوليت THEOKLITOS، ومتروبوليت STAGON & METEORA في اليونان، وذلك في بيت الذاكرة والاعلام في موقع حديقة البطاركة في الديمان، وبتنظيم من رابطة قنوبين للرسالة والتراث.


رادار