خاص-هل يطيح لبنان بأوزباكستان في كأس ديفيس؟

September 10, 2019

جلال بعينو

دقّت ساعة التحدي لفريق لبنان بكأس ديفيس عندما سيواجه اوزباكستان على زعامة المجموعة الآسيوية-الأوقانية الأولى بحيث سيتأهل الفائز الى تصفيات المجموعة العالمية.فلبنان ،المصنف 39 في العالم والأول عربياً ،سيسعى للفوز على اوزباكستان المصنفة 25 في العالم في سلسلة اللقاءات التي ستنطلق عند الساعة الثانية عشرة  والنصف من ظهر الجمعة 13 ايلول الجاري على ملاعب النادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك.

ولم يسبق لوطن الارز ان تأهل الى تصفيات المجموعة العالمية في تاريخه لذا فان تحقيق هذا الأمر سيعتبر انجازاً للتنس اللبناني في عهد الاتحاد اللبناني للعبة برئاسة أوليفر فيصل الذي انتخب على رأس الاتحاد في خريف العام 2016.

يتألف الفريق اللبناني من اللاعبين بنجامين حسن وهادي حبيب وجيوفاني سماحة وميشال سعادة وروي تابت بقيادة المدرب فادي يوسف وتحت اشراف مدير المنتخبات الوطنية في الاتحاد ريمون كتورة.ويواصل اللاعبون اللبنانيون تدريباتهم على ملاعب النادي المضيف وهذا الأمر ينطبق ايضاً على لاعبي اوزباكستان الذين وصلوا الى لبنان الأسبوع الفائت.
هذا، وسيعقد الاتحاد اللبناني مؤتمراً صحافياً عند الساعة الثانية عشرة  والنصف من ظهر الأربعاء 11 ايلول الجاري في مقر النادي المضيف بالكسليك بعد لقاء تعريفي عن لاعبي الفريقين اللبناني والأوزباكي.وسيقام حفل الافتتاح الرسمي للبطولة عند الساعة الثانية عشرة من ظهر الجمعة 13 ايلول على الملعب الأول  بحضور الفاعليات الرسمية والعسكرية والرياضية وعائلة التنس اللبناني وعشاق اللعبة ورجال الصحافة والاعلام .وفي برنامج الجمعة مباراتان في فئة الفردي. الاولى عند الساعة الثانية عشرة والنصف تليها المباراة الثانية.وفي برنامج السبت مباراة فئة الزوجي عند الساعة العاشرة والنصف صباحاً تليها مباراتا فئة الفردي.

ويعكف الثنائي كتورة-يوسف على وضع الخطة والاستراتيجية اللازمة  لمواجهة الفريق الضيف في ظل المعنويات العالية للاعبين اللبنانيين الأبرز على الصعيد المحلي والذي يشارك عدد منهم في دورات دولية ويحققون النتائج المميزة.

التنس اللبناني امام استحقاق هام الجمعة والسبت المقبلين وتدوين اسم لبنان  في تاريخ التنس الدولي لوطن الارز الذي يتزعّم الترتيب على الصعيد العربي وها هو يخوض “اللقاء المسار” على زعامة القارتين الاسيوية والأوقيانية مقدمة للولوج الى تصفيات المجموعة العالمية.

والمطلوب من  اللبنانيين مواكبة المباريات وتشجيع الفريق اللبناني الساعي لاسقاط اوزباكستان وتحقيق انجاز جديد بعد الانتصارات المدوية ضمن كأس ديفيس على ملعب التعاضد في شباط العام 2018 وعلى ملعب جامعة سيدة اللويزة في نيسان 2018 وفي تايلاندا ببانكوك في  خريف العام نفسه .

فهل نشهد انتصار لبنان على غريمه الأوزباكي ونحتفل بالتأهل التاريخي الى تصفيات المجموعة العالمية؟

لبنان يقف كله الى جانب اللاعبين بنجامين حسن وهادي حبيب وجيوفاني سماحه وميشال سعادة وروي تابت.


رادار