خاص: جنبلاط الى “الوسط”

September 9, 2019

أشارت أوساط مراقبة على الساحة السياسيّة الى أنّه بات هناك خطة واضحة من قبل الحزب التقدميّ الإشتراكي وعلى رأسه النائب السابق وليد جنبلاط، للعودة الى الموقع الوسطيّ الذي كان دائماً يتميّز به زعيم المختارة. وأضافت الأوساط أن التطورات الأخيرة التي حصلت في اليومين الماضيين من زيارة النائب تيمور جنبلاط للوزير جبران باسيل، الى لقاء المصالحة في عين التينة بين الإشتراكيّ وحزب الله، كلها عوامل تصب في ذلك الهدف كما أنها تشير الى أن الجميع بات مقتنعاً بموقع  وليد جنبلاط كحاجة وطنيّة لا يمكن القفز من فوقها مهما إختلفت وجهات النظر معه، كذلك فإن جنبلاط يسعى الى تسليم مقاليد السياسة لنجله تيمور مع صفر مشاكل سياسيّة.


من جهة أخرى كشفت المعلومات أن هناك توتر بدأ يظهر للعلن بين الوزير جبران باسيل والنائب طلال إرسلان المبتعد عن الأنظار منذ فترة والذي على مايبدو غير راض على الحرارة المستجدة في العلاقة بين التيار والإشتراكي بدءً من دعوة غذاء بيت الدين وصولاً الى زيارة اللقلوق. ولم تستبعد أوساط مراقبة أن يكون هناك موقف حازم “للمير” بهذا الخصوص يمكن أن يصل الى الخروج من تكتل “لبنان القويّ” كما حصل سابقاً.


رادار