ماذا يجري بين أبناء الضنية و”بعض أبناء قضاء بشري”؟

August 17, 2019

طلبت بلدية بقاعصفرين من “العقلاء من أبناء قضاء بشري أن يتدخلوا ويبادروا إلى وضع حد لموتورين”، اتهمتهم بنشر “أضاليل واتهامات وتهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تعديات قالوا إنها حصلت مؤخرا في جبل المكمل والقرنة السوداء”.

وقالت البلدية، في بيان: “إن اتهام “بعض أبناء قضاء بشري” لأبناء الضنية “بأنهم يقفون وراء هذه التعديات التي تسبب تلوثا للمياه الجوفية، مثل استخدام سيارات الرانج روفر والـatv  والسير بها فوق نسافات الثلج في أعالي جبل المكمل، هو أمر عار عن الصحة”.

واعتبرت أن “توجيه هؤلاء دعوة للسلطات بهدف حماية جبل المكمل، وقولهم إنها “المرة الأخيرة” التي يوجهون فيها هذه الدعوة وإلا سوف يقومون بأنفسهم بوضع حد لهذه الممارسات السلبية “حتى لو أدى ذلك للخروج عن القانون”، هو أمر بالغ الخطورة تنبغي معالجته قبل أن تتطور الأمور نحو الأسوأ لأنه إعلان مسبق بالتمرد والعصيان على الدولة وتهديد للسلم الأهلي وتجاوز للقوانين والأعراف وإنذار للمواطنين بعقاب وكأننا نعيش في شريعة غاب أو كأننا عدنا إلى الزمن الأسود للميليشات”.

وختمت: “نهيب بالعقلاء من أبناء قضاء بشري أن يتدخلوا ويبادروا إلى وضع حد لهؤلاء الموتورين قبل وقوع المحظور وحرصا على علاقات حسن الجوار التاريخية التي نحرص عليها. فالتعديات التي تحصل في جبل المكمل، كائنا من يرتكبها، تقع مسؤولية معالجتها حصرا على البلديات والوزارات المعنية والأجهزة الأمنية”.


رادار