خاص-برّي بين الاشتراكي والتيار؟

July 5, 2019

بعد لقاء المصالحة الذي عقد في عين التينة بين رئيس الحكومة سعد الحريري و رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط برعاية وحضور الرئيس نبيه برّي، كشفت أوساط قريبة من عين التينة أن مجموعة إتصالات ومحادثات جرت وستتفاعل في الأيام القليلة المقبلة يقودها الرئيس برّي تهدف الى تبريد الأجواء بين التقدمي والتيار البرتقالي لكي لا ينعكس ذلك الخلاف الكبير بينهما على طاولة مجلس الوزراء خصوصاً و أن هناك ملفات كثيرة يضعها الرئيس بري في قائمة أولوياته ومنها موضوع ترسيم الحدود البريّة و البحريّة مع إسرائيل و صفقة القرن التي لا يمكن مواجهتها إلّا بتضامن وزاريّ يفرض القرار اللبناني على دول القرار.في المقابل أشارت أوساط مطلعة على ظروف إنعقاد هذا اللقاء الى أن ما حصل نهار الثلثاء من تأجيل لجلسة مجلس الوزراء بسبب تأخر وزراء تكتل “لبنان القويّ” عن الحضور في الموعد المقرر ما دفع الرئيس الحريري الى تأجيل جلسة مجلس الوزراء الى موعد لاحق، كان الطبق الأسخن في اللقاء خصوصاً وأن الحريري لم يخف إستياءه وغضبه مما حصل حيث سلّم بضرورة فتح صفحة جديدة مع الإشتراكي بعد عدة حروب باردة بين الطرفين.


رادار