مع رحيل البطريرك صفير.. تعرّفوا على تاريخ الطائفة المارونية

May 15, 2019

مع رحيل البطريرك السادس والسبعون مار نصرالله بطرس صفير، لا بدّ لنا من أن نتوقف عند تاريخ هذه الطائفة التي إبتدأت مع مار مارون وإتخذت إسم المارونيّة تيمناً بإسمه. وكان أول بطاركتها مار يوحنا مارون الذي تولى سدة بطريركيّتها عام 686 بعدما تمّ إنتخابه من قبل الأساقفة بطريركاً على إنطاكية، ومعه إبتدأ تنظيم وبناء الكنيسة المارونيّة على الصعيد الكنسي والوطني والإجتماعي.

ولد مار يوحنا مارون في سرّوم وهي منطقة قريبة من إنطاكية في الربع الأول من القرن السابع ميلادي. تعلّم في إنطاكية منذ صغره ثم ذهب الى القسطنطينيّة فعاد الى سوريا حيث أصبح راهباً من رهبان مار مارون ثمّ أسقفاً. قبل إنتخابه في أواخر القرن السابع كانت الكنيسة المارونيّة تعاني من التشتت والخوف ومن التخبط في فوضى عارمة، فإنتقل مار يوحنا مارون الى دير مار مارون في العاصي من ثم الى جبل لبنان حيث أسس ديراً هناك في بلدة كفرحي قضاء البترون أسماه “ريش موران”، أي رأس مارون ووضع فيه جمجمة القديس مارون التي نقلها تلاميذه من سوريا الى لبنان.

حققت الطائفة المارونيّة نقلة نوعيّة بعد إنتخابه بطريركاً عليها من حيث التنظيم والهيكليّة وإلتف حوله معظم اللبنانيين. كما أنه بشّر وعلّم وكان الى جانب أبنائه خصوصاً بعد إنتشار مرض الطاعون.

توفي في كفرحيّ في التاسع من شهر شباط عام 707 وقد أصبحت الكنيسة المارونيّة تحتفل بعيد هذا القديس في الثاني من آذار وإعتمدت التاسع من شباط عيداً لمار مارون.

يذكر أنّه يوجد فقط في لبنان دير واحد على إسم مار يوحنا مارون في كفرحيّ وكنيسة واحدة في وادي شاهين – بكفيا تحمل إسمه.


رادار