خاص- أين رئيس بلدية الجيّة؟

May 14, 2019

بعد خبر فرار رئيس بلدية الجيّة الدكتور جورج القزي الى فرنسا للإشتباه بطورته في عدة ملفات فساد تخصّ البلديّة، وبعد تغريدة رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط على تويتر، والتي جاء فيها: “الجية عادت لأهاليها وتحت ضغط المجتمع المدني والحريصين عليها. هرب رئيس بلديتها، لكن لا بد من محاسبته. بئس السلطة وغير السلطة الذين لم يحسموا الأمر منذ البداية. والى مزيد من النضال من أجل ساحل الشوف أفضل وأنظف”، بعد كل ذلك نفت مصادر في بلدية الجية ما أشيع عن “هروب” رئيس البلدية إلى الخارج، وأكدت المصادر أن القزي غادر في رحلة عادية وسيعود قريباً إلى الجية مؤكدة عدم وجود أي مبرر لهذا الحديث.

وتابعت المصادر أن رئيس البلدية يقوم بواجبه على أكمل وجه وهو ملتزم بالقانون ويخضع له كغيره من المواطنين.

وجزمت المصادر أن الدكتور القزي سيعود إلى الجية قريباً لمتابعة عمله على رأس المجلس البلدي، لافتة إلى أنه حاضر لأي مساءلة أمام المراجع القانونية وهو واثق ببراءته من كل ما يحاول البعض الصاقه من باب التجني فقط لا اكثر ولا أقل.


رادار