“بنيسان بيدوب التلج وبيبان المرج”.. لكن هذه السنة استثنائية!

April 20, 2019

أفادت الوكالة الوطنية للاعلام ان أحوال الطقس جاءت لتعاكس المثل القائل: “بنيسان بيدوب التلج وبيبان المرج”، واذ في نيسان يكتسي المرج الذي كان قد بان سابقًا، بالأبيض الذي لا تكاد الأرض العالية تخلعه حتى ترتديه من جديد. هذه حال جبال عكار، ولحسن حظ محبي الغابات والثلج والتزلج.

ولفت رئيس مجلس البيئة القبيات – عكار انطوان ضاهر الى “ان نيسان أطال موسم التزلج في جبال عكار وهضابها، أطال الله بعمره”، وهو رافق عددا من الناشطين البيئين في رحلة تزلج في عمق غابات عكار مستفيدا من سماكة الثلوج التي تساقطت منذ يوم الجمعة ولم تزل.

وأضاف: “في هذه الجمعة العظيمة كان عظيما أن نستفيق على منظر الأبيض الذي اكتسح أعالي غابات كرم شباط والقموعة وصولا الى مرجحين من دون سابق إنذار أو حتى من دون أي إشارة. إنها مفاجآت نيسان اللذيذة والتي نأمل أن يكررها من بعده خلفه، أيار، لما فيه مصلحة الخزان المائي الجوفي، ومتعة لعيوننا وتنفيسا لاحتقان الناس الذين ينامون على خبرية حسم رواتب ويستفيقون على تأكيد من فوق بأن مالية البلد ستنهار”.

وختم: “نفضل أن ننام على عواصف طبيعتنا ونقوم على مرج غطاه الثلج. على أمل أن لا يذوب الثلج في انتظارات الناس وأن لا يتبدد الأمل. وان شاء الله نيسان عمرو طويل، كما كان يقول أجدادنا لما يأتي هذا الشهر بنعم على المزارع وعلى الأرض”.


رادار