إنه “عام الحرباء”

December 31, 2018

كان صادما الخبر الذي تسرّب من بلاد العمّ سام أخيرا، عن “تفكير” لدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإقالة رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، بسبب عدم رضاه عن رفع سعر الفائدة المصرفية. فالعزل أو محاولة إرغام باول على التنحي، سيكون كارثيا لجهة تأثيره المدمّر على أسواق رأس المال وعلى تقويض ثقة المستثمرين بقدرة البنك المركزي على إدارة الإقتصاد من دون تدخل سياسي.

الخبر الذي أقلق أسواق المال، تزامن مع تراجع حاد لمعظم المؤشرات والأسهم، فيما يودّع العام “عام الحرباء” ويستعد لعام 2019 بتوقعات ركود تلي عام تقلبات الأسواق والإضطرابات السياسية وعدم اليقين الإقتصادي بعد عِقد من الهدوء والرخاء. فالمخاطر تترجم في كافة أنحاء العالم، تقول كريستين لاغارد، رئيسة صندوق النقد الدولي. إذ تهدّد التهديدات الجيوسياسية النشاط الإقتصادي وترفع حماوة الأسواق، خلافا لتوقعات الخبراء الذين عجزوا عن تحديد موقع أو حصة الإقتصادات الناشئة والمتقدمة في الناتج المحلي العالمي. وكانت الإقتصادات المتقدمة خفّضت توقعاتها للنمو رغم البداية القوية للعام 2018 التي بدت إمتدادا لزخم العام الماضي… لكن هذه البداية الخادعة سرعان ما انقلبت كالحرباء إلى حال من التقلب الشديد والعوامل السلبية.

وإنخفضت الأسواق الأميركية في الربع الأخير من أعلى مستوياتها القياسية في أيلول/سبتمبر بأكثر من 10%، في “تصحيح” للأسواق. وتفيد التوقعات بإستمرار موجات التصحيح خلال الـ2019 بكثرة، بسبب تضخم أسعار الأصول على مدار العامين 2017 و2018.

ومنذ أيلول/سبتمبر أي حين بلغت الأسواق ذروتها، كان هناك حديث متصاعد عن علامات ركود “محتمل”، إذ إنخفض الفارق بين عائدات السندات الحكومية طويلة الأجل وقصيرة الأجل، وبين أسعار سندات الخزانة التي تراوح آجالها بين 3 و5 سنوات، في ما يعرف بـ”منحنى العائد المقلوب”، وهو مؤشر للركود عندما يكون معدل الفائدة على أدوات الدين طويلة الأجل أقل من أدوات الدين قصيرة الأجل ذات النوعية الإئتمانية عينها.

كما إنخفضت أسعار المساكن والإستثمارات العقارية، وتباطأ النمو العالمي، وشهدت أسواق الأسهم تراجعا متزايدا. في غضون ذلك، بدأ يفكر الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة في الـ2019، مما قد يؤدي إلى تفاقم تدهور الاقتصاد وفق المحللين. ومن المرجح أن تضيف هذه العوامل وغيرها مزيداً من القلق إلى المخاوف من أن العام 2019 سيشهد تحول الإقتصاد العالمي إلى الركود.

ويعدّ الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي أكبر قصة للإقتصاد العالمي للعام الجديد، حيث أدّت مفاوضات “بريكست” دوراً رئيساً في السياسة الأوروبية وستزداد أهمية في 2019 مع إستهداف الخروج في 29 آذار/مارس المقبل. ومع إقتراب هذا الإستحقاق، لا تزال غامضة طبيعة الإنسحاب وإنعكاساتها على الأسواق المحلية والعالمية وتأثيرها على المملكة المتحدة والإتحاد الأوروبي، ولا يزال هناك إحتمال ضئيل بأن الإنفصال لن يحدث، وفقاً للمتفائل من الخبراء.

وأظهر الربع الثالث أرقاماً أسوأ مما كان متوقعاً. فقد تراجع الإقتصاد الألماني 0.2% بين حزيران/يونيو وأيلول/سبتمبر، وهو أول إنكماش في أكبر اقتصاد في أوروبا منذ 2015. وانخفض الناتج المحلي الياباني 0.3%. ورغم نمو الإقتصادات الناشئة الأخرى، فإن معظم معدلات النشاط سجلت أداء أسوأ من المتوقع.

وسجّل معدل النمو في منطقة اليورو 0.2% في الربع الثالث، وهو الأبطأ منذ 2014، كما إنخفض معدل النمو الصيني إلى أدنى مستوى له منذ عقد، وإرتفع الناتج المحلي الأميركي 0.9% بفضل الخفوض الضريبية، وكان أبطأ من معدل الربع الثاني 1%.

وتفيد البيانات العالمية الناشئة بأن معدل النمو انخفض من نحو 5% في 2017 إلى نحو 3% في تقديرات الـ2018، فإنعكس على تقلبات أسعار الأسهم، ليتراجع مؤشر الأسواق الناشئة العالمي بأكثر من 9% في تشرين الأول/أكتوبر، مع الانخفاض المفاجئ في أسعار النفط ليصل سعر برنت من 86 دولاراً إلى 67 دولاراً في أقل من شهر، فضلاً عن إشارات تباطؤ الإنفاق.

وكان تضرّر صناعة السيارات في العالم “مفاجئاً”. فكانت الصناعة الألمانية القوية عاجزة عن الوفاء باللوائح الجديدة، مما أدى إلى إغلاق المصانع في أيلول/سبتمبر مع ارتفاع الديون على قروض السيارات. كذلك، تعدّ الديون المتأخرة مقابل تلك القروض معدلاً ينذر بـ”الخطر”.

ووفقا للإحتياطي الفيدرالي، فإن إصدار قروض السيارات الجديدة والمستعملة كان في أعلى مستوياته في سنوات، وكانت حالات التخلف عن السداد بين المقترضين ذوي الائتمان المنخفض أو المرتفع هي الأعلى منذ 2008. ومع إرتفاع أسعار الفائدة، تصبح تلك القروض أكثر كلفة بالنسبة إلى الأميركيين الذين يجدون صعوبة أكبر في تغطية نفقاتهم فيما يأمل الاقتصاديون ألا يزداد الأمر سوءاً.

لكن، هل سيكون هذا التباطؤ موقتا أم طويل الأجل؟
يعتبر الإقتصاديون أن أحد أسباب زيادة التوترات التجارية نابع من الموقف العدوني للإدارة الأميركية، فضلا عن الخلاف الأوروبي مع الحكومة الإيطالية وسياستها المالية. ورغم الحديث عن الثورات الصناعية الرابعة والإختراقات التكنولوجية اليومية في مجال الذكاء الإصطناعي والمركبات ذاتية التحكم، فإن نمو الإنتاجية في كل الإقتصادات الناشئة فشل في الإنتعاش إلى معدلات ما قبل الأزمة المالية العالمية.

أين لبنان من ركود الإقتصاد العالمي؟
لا شكّ في أن إقتصاد لبنان يمرّ بمرحلة حرجة، في ظل غياب حكومة منسجمة ومنتجة وقادرة على جبه الصدمات وإحتواء الأزمات عبر جرعات “أوكسيجين” يقدمها المجتمع الدولي لقاء رزمة إصلاحات إشترطها مؤتمر “سيدر”.

لا حاجة لشرح صعوبة الأوضاع المالية والإقتصادية، فاللبنانيون يدركون جيدا أين تقبع عورات النمو. ولا حاجة الى توصيف العلاجات في ظل المئات من التقارير والدراسات والآراء التي لم تعد حكرا على خبراء الإختصاص. ولا حاجة للتأكيد أن طريق الخلاص هو بتصويب إنحراف أداء الطبقة السياسية، لان كل قرار تنفيذي في حاجة إلى توافق سياسي يبقى مفقودا إلى حين.

الجميع في لبنان يريد حلّا. فالكل منهك بثقل الأزمات الخاصة والعامة. من لقمة العيش إلى الدين العام، أهداف بعيدة المنال وغير متوقعة من حكومة شلّت البلاد قبل ولادتها، لخلاف على مكتسبات حرب الإنتخابات، لا على برنامج إنقاذي قادر أن يتكيّف مع متطلبات “سيدر” ومنافعه.

تحديات الداخل لا تُقارن بما يحمله الخارج. إنه “عام الحرباء”… فتنبّهوا!

فيوليت غزال البلعة


رادار

  • 11:30 pm

    نيكولا شلهوب.. ونقلة نوعية
  • 11:24 pm

    الهند تؤكد التوقف عن شراء النفط الايراني التزامًا بالعقوبات الاميركية
  • 11:19 pm

    ترامب: إذا احتجنا إرسال قوات إضافية للشرق الأوسط سنقوم بذلك
  • 11:15 pm

    بومبيو: مقاتلو "حزب الله" لم يعودوا يتلقون رواتبهم
  • 11:14 pm

    وهاب عبر تويتر: راقبوا ما يجري في العراق وعبره رائحة تسوية أميركية إيرانية تحدث إنفراجاً
  • 11:12 pm

    أ ف ب: واشنطن توجه 17 تهمة جديدة لمؤسس ويكيليكس جوليان أسانج
  • 11:09 pm

    التحكم المروري: 5 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد الدامور المسلك الغربي
  • 11:08 pm

    واشنطن: لا استنتاجات قاطعة بشأن استخدام دمشق للكيميائي
  • 11:05 pm

    البنتاغون ينفي نيته إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط بعد ورود تقارير إعلامية أميركية بهذا الخصوص
  • 11:04 pm

    الأمم المتحدة: الهجوم على طرابلس يجب أن يتوقف
  • 10:57 pm

    المتقاعدون في القطاع العام يرفضون المساس بالمعاشات التقاعدية للمدنيين والعسكريين
  • 10:49 pm

    التحكم المروري: نذكر المواطنين بتحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من جونيه بإتجاه بيروت اعتبارا من الساعة 23:00
  • 10:47 pm

    الدفاع الجوي السعودي دمر طائرة متفجرات حاولت استهداف مطار نجران
  • 10:42 pm

    جريح بحادث سير في صور
  • 10:36 pm

    البنتاغون ينفي نيته إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط بعد ورود تقارير إعلامية أميركية بهذا الخصوص