افرام في كفرذبيان دعماً للسلامة المرورية وتنشيطاً للسياحة

November 25, 2018

في إطار مساعيه لمعالجة أزمة السلامة المروريّة على الطرقات الكسروانيّة الجبليّة وتنشيط الحركة السياحيّة في المناطق في الوقت عينه، بادر نائب دائرة كسروان-جبيل نعمة افرام إلى تقديم آليّة لرشّ الملح ومنع تكوّن الجليد لبلدية كفرذبيان.

وتأتي مبادرة افرام هذه، بهدف مؤازرة البلدية في ممارسة دورها تجاه الأهالي وتسهيل عمليّة تنقّلهم بأمان خلال العواصف الثلجيّة ولمنع الانزلاقات أو الحوادث الناتجة عن تراكم الثلوج من ناحية، وللتخفيف من أزمة السير تشجيعاَ للسياحة الشتوية في المنطقة، لا سيّما وأن كسروان تضمّ أكبر مراكز للتزلّج في لبنان وتستقطب آلاف السيّاح.

حضر الحفل الذي أُقيم تحت شعار “من حقّي سلامة طريقي، رئيس بلدية كفرذبيان الدكتور بسّام سلامة، إلى جانب مجموعة من مخاتير وفاعليات المنطقة وحشد كبير من أبناء البلدة وأهالي القرى المجاورة. كما تخلّله عرضٌ لشريط مصوّر، سلّط الضوء على أهمّية الآلية من حيث قدرتها على رشّ الملح في البلدة خلال ساعة واحدة فقط، وإمكانية تحرّكها على الطرقات الفرعيّة والوعرة لتسهيل وصول المواطنين إلى منازلهم بأمان.

وخلال الحفل، ألقى افرام كلمة قال فيها: “نحن مجتمعون اليوم في كفرذبيان لنثبت أن المجتمع المدني قادر على الوقوف إلى جانب الناس في معالجة همومهم وتغيير الواقع نحو الأفضل. إنّ منطقة كسروان تشكّل ثروة بيئيّة وسياحيّة غير مستثمرة بحدّها الأقصى، وأسرع توظيف اقتصاديّ على مستوى المنطقة وكلّ لبنان يمكن أن نبدأ به هو إنعاش منطقتنا سياحيّاً… في هذا الإطار، تشكّل المبادرة التي أطلقناها اليوم باسم كلّ فرد من أبناء كسروان، خطوة أولى نحو هذا التوظيف… ونحن نضعها في يد المجلس البلدي لمساعدته في حربه ضدّ الجليد ليس فقط في كفرذبيان إنّما في جميع المناطق الكسروانية… فهدفنا النهائي هو تنشيط السياحة على مدار السنة. وهذا هو واجبنا. فقد وضع ربّنا في يدنا وزنة علينا أن نهتمّ بها. حسن إدارتنا لهذه الوزنة هو المفتاح لعدم خسارة النعم التي تتمتّع بها كسروان.”

وتطرّق افرام إلى المشروع التوجيهي الذي يعمل عليه لحلّ أزمة السير في المنطقة ساحلاً وجبلاً. كما شدّد على أهمية المحبّة والألفة بين أفراد العائلة الواحدة والبلدة الواحدة، مشيراً إلى أن الأصالة هي مناعة فعليّة ضدّ الأزمات الاقتصاديّة والسياسيّة التي يشهدها لبنان.

بدوره رحّب رئيس بلدية كفرذبيان الدكتور بسّام سلامة “بأيّ مبادرة طيّبة تدعم منطقتنا الغنيّة بمراكز الاصطياف والمراكز السياحية ومنتجعات التزلّج المميّزة. ونحن نعتبر كفرذبيان نقطة تواصل بين البلدات المجاورة، ومستمرّون بتبادل الأفكار والمبادرات والجهود المثمرة التي من شأنها أن تجلب الخير لأهالي كفرذبيان والجوار”، شاكراً افرام على سلسلة خطواته التنمويّة الهادفة إلى حفظ كرامة الإنسان والمضي قدماً نحو لبنان الأفضل. وقدمت البلدية لافرام درعاَ تكريمية.

تقرير : إيفا عويس 

تصوير: ليا بعيني


228099

رادار