الأزمة تراوح مكانها وباسيل يمنع نقل الخلافات إلى داخل الحكومة

November 16, 2018

أفادت مصادر رفيعة المستوى أن وزير الخارجية والمغتربين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، المكلف من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ايجاد مخرج للازمة الحكومية وما يعرف بتمثيل سنة اللقاء التشاوري، لم يسجل اي تقدم في مسعاه وان الازمة تراوح مكانها.

واشارت الى ان المسألة ليست توزير احد اعضاء اللقاء او من يمثلهم من حصة رئيس الجمهورية او رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، انما ما يقوم به باسيل هو ابعد من ذلك، اذ يعمل على معالجة العقد والاختلافات القائمة “في ارضها” والحؤول من دون نقلها الى داخل الحكومة وطاولة مجلس الوزراء، لأن من شأن عدم معالجتها دفع الواقع القائم (اي الازمة) الى الامام اي الى داخل مجلس الوزراء تمهيدًا لتفجير الحكومة في اول الطريق.

وعن الطرح الذي حمّله رئيس المجلس النيابي نبيه بري للوزير باسيل، شددت المصادر على ان ابعاد الواقع القائم تتخطى الطروحات الى ما يلامس عناوين وقواعد المرحلة المقبلة، خصوصًا وانه يجب الا ننسى او يغيب عن البال الوضعيات القائمة في المنطقة وتداعياتها على لبنان الذي يعاني، وبسببها هزات ان لم يكن ارتدادات سياسية ومالية واجتماعية.

المركزية


رادار