الفلسطينيّون أحيوا الذكرى الـ14 لياسر عرفات

November 11, 2018
في: عربي

أحيا الفلسطنيون  الذكرى الرابعة عشر لوفاة الزعيم ياسر عرفات الذي لا زال يعد رمزا للقضية الفلسطينية، وسط جمود سياسي في المفاوضات مع اسرائيل، وتعثر جهود المصالحة مع حركة “حماس” التي تسيطر على قطاع غزة.

وقد خرج مئات من موظفي المؤسسات الحكومة الفلسطينية وطلاب مدارس في مسيرة مركزية نظمتها حركة “فتح”، برئاسة الرئيس محمود عباس، وسط رام الله في الضفة الغربية المحتلة، في ذكرى عرفات  التي ملأت صوره الشوارع والطرق. ودعت “فتح” الى مسيرة مماثلة الاثنين في نابلس شمال الضفة الغربية.

توفي عرفات في 11 تشرين الثاني 2004 في مستشفى بيرسي في فرنسا عن 75 عاما، وسط تقديرات فلسطينية بأنه توفي مسموماً، رغم أن نتائج التحقيق الفرنسي لم تدعم هذه الفرضية، لكن الفلسطينيين يتمسكون بتحقيق سويسري يميل إليها.

خضع عرفات لحصار إسرائيلي في مقره برام الله لسنتين قبل مرضه ووفاته، إثر اندلاع انتفاضة فلسطينية مسلحة، واتهام إسرائيل له بتشجيع العمل المسلح.


رادار