خاص: الصداقة البرلمانية البريطانية في جولةٍ كسروانيّة

November 9, 2018

إبرازًا لصورة لبنان الحضارية والسياحية وتوطيدًا للعلاقات الخارجيّة، جال النّائب نعمة افرام مع وفد لجنة الصداقة مع لبنان في البرلمان البريطاني ومن مجلس العموم واللوردات في مغارة جعيتا بحضور النائب ياسين جابر، مدير Mapas الشركة المشغّلة للمغارة  الدكتور نبيل حدّاد، رئيس بلديّة جعيتا وليد بارود، ومسؤولة العلاقات العامة في المغارة بياريت جحا.

بشغفٍ، روى النّائب افرام لزملائه البريطانيين الأهمية السياحية لمغارة جعيتا التي تعدّ من أروع عجائب الطبيعة في كسروان . فيما قامت جحا بشرح تاريخ المغارة ومميزاتها على مسامع الوفد البريطاني الذي أبدى إعجابه بسحر المغارة مستمتعًا بما تقدمه من لوحات طبيعية خلابة لزوارها ورحلة استثنائيّة عبر التلفريك وصولاً إلى المغارة العليا وفي القطار نزولاً.

والمحطة التالية كانت في مدينة الحرف بيبلوس حيث انضمّ إليهم النواب شوقي الدّكّاش، سيمون ابي رميا، زياد الحواط، مصطفى الحسيني، النائب السابق الدكتور وليد خوري ،وزير السياحة السابق فادي عبود، والمحامي جو كرم ليتناولوا الغداء معًا في أحد أعرق المطاعم المطلّة على الميناء متأملين غروب الشمس ومستمتعين بأشهى المأكولات البحرية .

افرام

وللمناسبة، توجّه النائب نعمة افرام بكلمة إلى الوفد، وصف فيها جبيل بالمدينة العريقة بتاريخها  إذ شهدت على حضارات وأحداث في الشرق الأوسط منتصرةً على كلّ الأزمات. ورغم كلّ التحديات والصعوبات التي مرّ بها لبنان وتخطاها ، نقف اليوم على شفير محطّاتٍ عصيبة، وقال: ” نتطلّع مع الأشخاص الذين يفكّرون بطريقة إيجابيّة ويتحلّون بالصفاء الذهني والرؤية والتخطيط ، حاملي النوايا الصافية لنخرج من النفق المظلم”. فالأمور في الشرق الأوسط تتبدّل بوتيرة سريعة، مراهنًا على أنه إن كنّا فعلاً نحبّ لبنان الوطن الموحّد والحرّ والديمقراطي، فعلينا التحرك وترك اختلافاتنا السياسية جانبًا للتركيز على الوحدة الوطنيّة وإنتاجيّة الدّولة. كما استبشر النّائب افرام خيرًا بفضل وجود نوّاب مخضرمين مثل النّائب ياسين جابر، وذوي خبرة كالنّائب السّابق د. وليد خوري، والنّائب سيمون أبي رميا، معوّلاً على النبض الجديد الذي ضخّ في البرلمان اللبناني مع دخول نوّاب جدد يسعون إلى أن يضعوا عقولهم وقلوبهم في العمل الجادّ من أجل خير الوطن والمواطن، مسترجعًا المثل القائل: The newcomer came ,he did not know that it cannot be done , so he did it، آملاً في أن ينجحوا في بلوغ الغاية المنشودة. وختم شاكرًا الوفد على زيارته لبنان ومشاركة نظرائه اللبنانيين أوقاتًا مميّزة.

Hayes

رئيس لجنة الصداقة مع لبنان في البرلمان البريطاني النّائب John Hayes ، بدوره، بادل باسم الوفد النظراء اللبنانيين بالشكر على حفاوة الإستقبال في المكان الذي وصفه بالرائع والمميّز إذ كان نقطة انطلاق الفينيقيين إلى العالم، فجعل من بيبلوس مهد الحضارة.

وتتويجًا للمناسبة ، دعا  Hayes  إلى شرب نخب التطلعات من أجل المستقبل الواعد في لقاء “أمّ البرلمانات بأمّ الحضارات” كون البرلماني البريطاني في طليعة البرلمانات التي تأسست حول العالم فيما يتربّع لبنان على عرش الحضارات.

تقرير: إيفا عويس

تصوير: جيسيكا ريشا وليا بعيني

 


220739

رادار