خاص: نيكولا شلهوب ويسوع المحبة

October 11, 2018
في: فنّ

حلقة نارية من “أنا هيك” عبر شاشة الجديد مع الاعلامي نيشان ديرهاروتيونيان، والذي استضاف فيها الفنان نيكولا شلهوب الذي أعلن مثليته الجنسية منذ فترة.

لا أكتب هذا المقال لأدافع عن وجهة نظر معينة، إنّما للتوقف عند ما كشف عنه نيكولا من قلب نظيف وطهارة يفتقدها مجتمعنا

الذي يدعي الرجولة والقيم والاخلاق، وكل هذه المفردات التي أضحت قناعًا لأفات تجتاحنا

وهي أخطر بكثير من المثلية التي وبحسب الطب والعلم والعالم المتحضر ليست مرضًا.

الفرق بين حلقة نيكولا شلهوب والحلقات الأخرى التي تناولت موضوع المثلية في لبنان،

هو أن نيكولا قال الحقيقة من دون قناع وتحدى مجتمعًا يتغلغل فيه الكذب والفساد منذ قرون،

وبالتالي فهو تحدث باسم المئات لا بل الآلاف من الشباب اللبناني الذين يعيشون اليوم الصراع عينه،

والذي عاشه نيكولا في فترة ماضية وانتصر عليه بإيمانه بيسوع المحبة وبقوة ارادته الصلبة التي لا تكسر ولا تهزم.

نيكولا شلهوب دمعاتك بالأمس غسلت كل الاهانات التي تعرضت لها في الماضي،

والتي وصلتك أيضًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي من الذين يكبتون في داخلهم الامراض النفسية التي تترجم في يومياتهم،

أما أنت فكنت مثالًا نظيفًا لجيل سيقلب المعادلة ويتقبل الاختلاف من دون خلاف وأنت لست ظاهرة بل واقعًا شاء من شاء وأبى من أبى.

بيار البايع


205203

رادار