خاص: عَ وسع السما عينيك…وعجائبك لمسة شفاء

October 10, 2018

تكريسًا لنعمة الشفاء على يد قديس العجائب مار شربل، احتفلت أسرة الزميل جورج ساروخان بالذكرى الثالثة لشفائه في أجواء عائلية جمعت الأهل والأصدقاء في كنيسة مار شربل -درعون.

“كلّ هذا الذي أعددته ، لمن يكون؟”

وترأّس الذبيحة الإلهية الراهب الماروني اللّبناني الأب إيلي قرقماز الذي تطرق في عظته إلى العجيبة التي تنطلق من الفردية لتتحوّل إلى رسالةٍ تلمس قلوب الجميع ، مشدّدًا على أهمية اللّقاء لشكر الله ومار شربل على هذه النعمة التي نالها جورج ساروخان الذي عرفه الأب قرقماز طالبًا مصلّيًا وسليل أسرةٍ مؤمنة.
كما أضاء على جوهر الإنجيل في هذا الزمن الطقسي وهو يتحدث عن السهر والترقب في انتظار لقاء المسيح إذ نضع كل اعمالنا في خدمته، واصفًا العجيبة بالنجمة التي دلّت الماجوس إلى مذود يسوع.
إلى ذلك، أشار الأب قرقماز إلى أنّ منطق الانسان يختلف عن منطق الله ، والتسليم لمشيئته يكون في المرض والشفاء والحزن والفرح ،آملاً من جماعة المؤمنين في التحضير للسماء فنكون العلامة الفارقة بالرغم من الصعوبات واليأس لينتصر السلام وتتجلّى وزنات الله فينا إذ اننا مدعوون للالتزام بمحبة وتكريس حياتنا لخدمة المجتمع كلٌّ من موقعه فنستحقّ أن ندعى مسيحيين أي أبناء الفرح قولاً وعملاً.

بركة عائلية

حشد من الأهل والاصدقاء شارك في المناسبة حاملاً نوايا قلبيّة ولعلّ أكثرها تأثيرًا النية التي تلتها والدة جورج ساروخان السيدة فيروز التي استرجعت من خلالها حضور الله ولمسة مار شربل في خضمّ الصعوبات التي مرّت بها الأسرة سائلةً الله ان يبقي عينه ساهرةً على من يلتمس نعمه.
كما كان حضور بارز للنّائب المهندس نعمة افرام ، وعضو المجلس المركزي  في حزب القوات اللّبنانيّة د. زياد معلوف، والسيدين فادي فياض وميشال سماحة….

وتبرّك المشاركون من ذخائر القديس شربل التي تشكّل سيرة قداسته ذخرًا صَالِحًا وقدوةً يحتذى بها.

القديس شربل: من عنايا إلى درعون

يُذكر أنّ الكنيسة في درعون هي الاولى في لبنان على اسم مار شربل وقد أنشئت بعد إعلان قداسته، وهي تضمّ لوحة التّكريس من روما وذخائر شعاع ينير درب زوّار الكنيسة .
علمًا أن المؤمنين يتوافدون إلى الكنيسة في اليوم الثاني والعشرين من كلّ شهر لطلب شفاعة قديس صنع مجد لبنان وحمل عطر القداسة إلى العالم.

من موقع Tawasal.com كل التّمنّيات للزميل جورج ساروخان بأن يبقى صورة وأنموذج أملٍ لكلّ من ينتظر نداء “إيمانك خلّصك” .

تقرير: إيفا عويس

تصوير: جيسي ريشا


204514

رادار