“توتر” في العلاقات السعودية – الأوروبية

October 9, 2018
في: دولي

دعت لجنة حقوق الإنسان التابعة للبرلمان الأوروبي كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لمراجعة علاقاتها مع السعودية حال تأكدت الأنباء عن اغتيال الصحفي، جمال خاشقجي.

وقال رئيس اللجنة ، بيير أنطونيو بانزيري: “إن الصحفي جمال خاشقجي مدافع صارم عن حقوق الإنسان وسبق أن أدان بصورة دائمة انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، وقد اختفى منذ أسبوع بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول”.

وتابع بانزيري: “إنني أحث السلطات السعودية على كشف المعلومات عن مكان وجود خاشقجي، كما أدعو الاتحاد الأوروبي وكل الدول الأعضاء فيه للرد الحازم ومراجعة علاقاتها مع الرياض، بما في ذلك مبيعات الأسلحة لها، في حال تأكدت الاستنتاجات المبدئية لأجهزة الأمن التركية حول اغتياله في مقر القنصلية السعودية”.

واعتبر رئيس لجنة حقوق الإنسان للبرلمان الأوروبي أن “اغتيال خاشقجي سيلحق أضرارا بسمعة السعودية في العالم أكثر من أشد مقالاته الصحفية”.

وأشار بانزيري إلى أن “لجنة حقوق الإنسان للبرلمان الأوروبي تابعت بدقة حالة حقوق الإنسان في السعودية إن كان قبل زيارتها إلى المملكة في تشرين الأول 2017 أو بعد ذلك، ودعت بصورة متكررة للإفراج عن المعتقلين السياسيين في البلاد، بينهم المدون السعودي والحائز جائزة ساخاروف، رائف بدوي، والمدافعون عن حقوق المرأة”.

وشدد بانزيري في ختام البيان على أن “تأكيد اغتيال جمال خاشقجي سيزيد من قلق البرلمان الأوروبي من الوضع في مجال حقوق الإنسان بالسعودية”.


203959

رادار