إضرابات واسعة في أسواق المدن الإيرانية

October 9, 2018
في: دولي

لبّى عدد من الأسواق في المدن الإيرانية دعوات لإضراب عام شهدته البلاد أمس تضامناً مع سائقي الشاحنات

المضربين منذ 16 يوماً نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار.
وأظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون إيرانيون عبر شبكات التواصل الاجتماعي، منذ أول ساعات صباح أمس،

إضرابات واسعة في أسواق عدد من المدن الإيرانية.
جاء ذلك، في حين وصفت الوكالات الرسمية المحسوبة على الحكومة و«الحرس الثوري» أوضاع سوق طهران بـ«العادية» أمس.
في المقابل، أفادت تقارير بأن قوات الأمن انتشرت في عدد من المدن الإيرانية. وبحسب الناشطين،

فإن تبريز وأصفهان ومشهد وسنندج من بين كبريات المدن التي شهدت إضرابات متقطعة في عدد من الأسواق،

كما تناقل الناشطون معلومات عن إضراب عدد من الأسواق في العاصمة طهران،

فضلا عن عدد من المدن الصغيرة التي جرى تداول أسمائها، بناء على شهود عيان.
ومنذ أسابيع يضرب سائقو الشاحنات بدعوة من النقابات العمالية، وهو الإضراب الثاني من نوعه لهذا القطاع خلال عام.
واعتقلت الشرطة خلال الأيام الماضية أكثر من 100 سائق؛ بحسب مراكز معنية بأوضاع حقوق الإنسان في إيران.
هذه الإضرابات شملت كل المحافظات الإيرانية، بحسب مقاطع متداولة على شبكات التواصل الاجتماعي.
وأشارت مصادر نقابية خلال الأيام الماضية إلى أن الإضرابات

كانت لافتة في أورومية وأردبيل والأحواز وأصفهان وقزوين وبندر عباس.
وتستمر الإضرابات منذ أكثر من أسبوع على الرغم من تحذيرات صدرت من القضاء والشرطة الإيرانية.
وتأتي الإضرابات في حين شهد الريال الإيراني تحسناً؛ بحسب وكالات الأنباء الرسمية.

واختفى سعر الدولار من المواقع بعد تحذيرات من المدعي العام الإيراني لمواقع تتابع التطورات الاقتصادية في إيران.
بموازاة ذلك، قالت مصادر إن الحكومة أطلقت حملة إعلامية في إطار خطط لترويض أسعار العملة.
وعززت أسعار العملات الأجنبية المرتفعة (غير الدولار) في الوكالات الرسمية، الشكوك حول ما تقوله التقارير نفسها عن تراجع سعر الدولار.

ويقول مراقبون إن السوق شهدت تراجعا للطلب.
في غضون ذلك، أفادت وسائل إعلام رسمية بأن أسعار الذهب والسبائك الذهبية شهدت ارتفاعا أمس بعد أيام من أنباء حول تراجع الأسعار جراء تراجع أسعار الدولار.
واستمر تذبذب الأسعار في سوق الدولار أمس، وتراوحت أسعاره بين 140 ألف ريال و135 ألف ريال؛ بحسب الوكالات الرسمية.
وبلغ سعر سبيكة الذهب أمس 40 مليوناً و1500 ريال؛ وفق وكالة «إيسنا» الحكومية.
وكانت أسواق طهران شهدت نهاية يونيو (حزيران) الماضي احتجاجات بين التجار ضد غلاء الأسعار.
وأطلقت السلطات حملة أمنية استهدفت تجارا وسماسرة في السوق، لا سيما في سوق المال والعملة.
وتشهد إيران اتساع نطاق الإضرابات بعد احتجاجات شهدتها أكثر من 80 مدينة إيرانية،

سقط فيها 21 قتيلا، نتيجة تدهور الوضع المعيشي وموجة الغلاء.
وأعلنت الداخلية الإيرانية أمس عن تغيير 14 محافظا بعد تعديل قانون، يمنع الحكومة من توظيف المتقاعدين في المؤسسات والدوائر الرسمية.
وأفادت وكالة «إيسنا» الحكومية، نقلاً عن سلمان ساماني المتحدث باسم الداخلية، بأن الوزارة تتجه لتغيير 14 محافظاً،

إضافة إلى 11 نائب محافظ، و5 قائمقام، و12 مسؤولاً، في وزارة الداخلية، و12 آخرين في الهيئات الإدارية التابعة لوزارة الداخلية بالمحافظات.


203671

رادار