رياض سلامة… أنت متهم! بتوقيع فيوليت غزال البلعة

September 24, 2018

لا خريطة طريق لحل الأزمة الحكومية في لبنان. هذا ما تخلص إليه معظم القراءات، مستندة إلى عجز المسؤولين عن تخريج التوافق وتدوير الزوايا، وعن إيجاد قواسم مشتركة لمصالح سياسية لا تبدو متوافقة إلا على ما يهزّ سمعة البلاد وصدقيتها والثقة المحلية والخارجية بها وما يزيد حدة الأزمة الإقتصادية والمعيشية.

حتى اليوم، لا مبادرة فرنسية تجاه لبنان لحل معضلة تشكيل الحكومة، بل هناك “إهتمام” بتسيير مجريات “مؤتمر سيدر”، وفق مستشار رئيس الحكومة المكلّف نديم المنلا، الحل الوحيد الموجود على الطاولة لمنع انهيار إقتصادي، وهي تسمية لا تزال تتأرجح بين تأكيد ونفي وبين توقع واستبعاد… رغم أنها تحوّلت واقعا ينذر بعواقب وخيمة إن لم يسرع لبنان لضبط انفلاشها.

يحدّد بعض المتشائمين مهلة الشهر أمام لبنان من “خط اللاعودة” على الصعيد المالي والإقتصادي، “وإن لم يشهد تطورا خارجيا، قد يندفع المشهد الداخلي نحو الوجهة التركية او الإيرانية او حتى الفنزويلية”.

هو اضطراب يسوق البلاد نحو مستقبل لا أفق له، يستولد الأزمات من وحي خطابات مسؤولين يغيب أبرزهم هذا الأسبوع، ليبقى الحل معلقا على أعصاب مواطنين باتوا عاجزين عن تمييز الأبيض الناصع من الأسود الحالك.

فالرئيس ميشال عون في الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة. وبالطبع، لن يكون موضوع تأليف الحكومة على جدول الأعمال، حيث الملفات المطروحة دوليا لن تلامس إلا قضية الصراع الدولي على تكريس تقاسم سوريا. أما الرئيس نبيه بري فيتجه إلى فرنسا تلبية لدعوة من الرئيس إيمانويل ماكرون، حيث قد تلامس النقاشات معضلة الحكومة من دون أن تتلمس الحلول حتما.

ماذا في الوقت المستقطع؟
بدل الدفع في إتجاه حسم مسألة خلاف الحصص على الحكومة، يتلهى بعض اللامسؤول بإشاعة ما يرفع منسوب القلق الشعبي على وقع إرتفاع وتيرة قلاقل تثير المخاوف على غدٍ لم يعد يتسع للمزيد من الأحمر من المؤشرات الرقمية الظاهرة يوميا للعيان، ولا حاجة لدليل يؤكد أو ينفي ما تعكسه الوقائع.

وبدل الدفع في إتجاه معالجة الملفات الحياتية، أو أقله تسجيل محاولة للتسريع بحلول تقي المواطنين شرّ سموم المشكلات المتفشية سرطانات معدية، رفع الحقيقي منها مرتبة لبنان إلى أعلى قائمة الدول المصابة في المنطقة، يتلهى بعضهم بنشر سموم تتخذ أحيانا شكل حملات مشبوهة تمعن في توسيع دائرة الإحباط الشعبي. فما تفسير الهجمة المستمرة على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة؟ إنتقادات مبنية على وجهات نظر لا تتسع لنقاشات علمية، تستهدف سلامة تارة عبر الهندسات المالية التي جنبّت لبنان مخاطر نقدية ورسخّت إستقرار سعر الصرف الوطني ومكنّته من تقوية إحتياطاته من العملات الأجنبية، وطورا عبر التحذير من إنهيار الليرة في معزوفة يومية إستدعت أكثر من توضيح وتطمين… حملات وإنتقادات لا تميّز بين السياسات، تخلط النقدي بالمالي وتغفل أن الخطر الجاثم هو في مكان آخر، وتحديدا في عجز الموازنة والدين العام وفي دورة الإقتصاد المنكمش.

لكن ليست الحملات مستجدة على حاكم ربع القرن. فالإنتقادات التي رافقت ولاياته الأربع دأبت على تسخين المشاعر وتسخير الضمائر من أجل غايات في نفس يعاقبة كثر، تنكروا لكل الإنجازات الحكيمة التي جنّبت النقد الوطني والقطاع المصرفي والمجتمع اللبناني الكثير والكثير من الأزمات والخضّات.

هل وجُبت محاكمة رياض سلامة لأنه عزل الليرة عن المؤثرات السياسية منذ التسعينات مرسخا إستقرارها حفاظا على القدرة الشرائية للبنانيين؟ أم لأنه قطع دابر المضاربات في سوق القطع والتي حقّق أصحابها ثروات ضخمة على حساب الفقراء؟

هَل إستحق رياض سلامة عقابا قاسيا لأنه نقّى القطاع المصرفي من التعثر والإفلاسات، وأعاد وضعه على سكة الصناعة المصرفية حين ألزمه إعتماد معايير “بازل” ومراعاة المصارف الشقيقة، وفرض عملية الإمتثال لمتطلبات مكافحة غسل الأموال، وأخرج لبنان من القائمة السوداء وجعله شريكا للمجتمع المالي في عمليات المكافحة، وفرض على المصارف بما يكفل سلامتها إلتزام العقوبات الدولية والأميركية المفروضة على تجفيف منابع تمويل “حزب الله”؟

هل يُلام رياض سلامة لأنه دأب على إنقاذ لبنان من كبوات أوقعه فيها منتقدوه من السياسيين، وهو الذي حاز أعلى الأوسمة وكُرّم في أكثر من محفل دولي كـ”أفضل حاكم مصرف مركزي في العالم”؟ أم لأنه إبتدع هندسات وتحديدا منذ “باريس 2″، حين وفّر تمويلا للحكومة بمقدار 8 مليارات دولار بفائدة صفر توزعت مناصفة بين مصرف لبنان والمصارف؟

عند كل إستحقاق، يوضع رياض سلامة في قفص الإتهام، يُقال من مهماته كحاكم حتى وإن لم يستقل، يتمّ التنكيل بصورته وسمعته وصولا إلى صحته في دلالة على انخفاض مستوى الخطاب وأسلحة الحرب المشروعة، في ضغط يستهدف منعه من سلوك طريق بعبدا!

رياض سلامة، أنت متهم بأنك ما تخليت يوما عن المبادئ التي وُجدت في مصرف لبنان من أجلها. أنت متهم بأنك جهدت لضبط معدل التضخم حفاظا على أجور ذوي الدخل المحدود. أنت متهم بأنك حاولت تجنيب لبنان كأس سلسلة الرتب والرواتب حين قدمت إستشارة الى حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بتقسيط السلسلة على مدى خمس سنوات، بما يتيح للحكومة توفير التمويل اللازم ويفسح للإقتصاد بإمتصاص التضخم. أنت متهم بأنك حافظت على الإستقرار النقدي يوم إغتيل رئيس الحكومة الشهيد رفيق الحريري، ويوم شنّت إسرائيل عدوان تموز، ويوم كادت أحداث 7 أيار تفجّر لبنان. أنت متهم بأنك خرجت عن قانون النقد والتسليف، حين وسّعت أطار مهماتك منذ سبعة أعوام لتدعم الإقتصاد عبر سلة الحوافز التي أتاحت دعم الفوائد لسلة قروض مصرفية، كان الإسكان أبرزها، مقدما نحو 7 مليارات دولار…

ماذا بعد؟
قبل أسبوع، أعلن الرئيس المكسيكي المنتخب أندريس أوبرادور إفلاس بلاده بسبب مشكلات في الإقتصاد وعجزها عن الوفاء بكل إستحقاقاتها. وقبل يومين، إستنكر رئيس الجمهورية تشييع “إفلاس لبنان” ردا على حملة ممنهجة تصيب كل الآمال المعلقة على “سيدر” والثروة الغازية الموعودة. والأصح أن الإفلاس أصاب الأخلاقيات والمبادئ ومستوى الخطاب والتخاطب الذي آلت اليه أحوال بعض المهووسين بالسلطة والمال. إرحموا لبنان واللبنانيين وإتقوا الله.

فيوليت غزال البلعة


195083

رادار

  • 8:47 pm

    كنعان: المصالحة استراتيجية وليست موسمية
  • 8:41 pm

    معلومات صحافية: الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات
  • 8:27 pm

    المحكمة تمنع بولا يعقوبيان من ملاحقة جوزيف بو فاضل
  • 8:25 pm

    الرياشي: لاقوني عبيت الوسط
  • 8:18 pm

    كنعان: "العدل" لم يطرح في هذا الاجتماع ولا شيء في "جيبة" أحد ونحن مستمرون مع الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة
  • 8:17 pm

    كنعان: نأمل أن نسمع الأخبار الجدية في الأيام المقبلة ومفاوضتنا تتخطى الحكومة فقط فنريد الدخول إلى حكومة منتجة لنسمع هموم الناس
  • 8:16 pm

    الرياشي: المصالحة مقدسة واتحدث باسم فخامة الرئيس وباسيل وجعجع
  • 8:16 pm

    كنعان من ميرنا الشالوحي: المصالحة استراتيجية وليست ظرفية واختلفنا لكن التجارب ردتنا غلى هذا النوع من الحوار والتعاطي الذي يفترض أن يكون بين اللبنانيين والمسيحيين
  • 8:15 pm

    الرياشي: أي اختلاف في وجهات النظر لن يؤدي إلى خلاف بين القوات والتيار
  • 8:13 pm

    الرياشي من ميرنا الشالوحي: المصالحة المسيحية-المسيحية خطّ أحمر
  • 8:11 pm

    توقيف شاكر البرجاوي ل48 ساعة
  • 8:09 pm

    تحذير من البنك الدولي: نسبة الفقر الى ارتفاع والسكان يعيشون بأقل من 5 دولارات!
  • 8:05 pm

    انتهاء الاجتماع بين باسيل والرياشي وكنعان
  • 7:59 pm

    انضمام بو صعب الى لقاء باسيل رياشي كنعان في مقر التيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي
  • 7:54 pm

    العثور على عبوة ناسفة ثانية في أمتعة المشتبه به بتفجير كيرتش بـالقرم وإبطالها