دمى روبوتية تحاكي المرضى لتدريب طلاب الطب​​​​​​​

September 19, 2018

يعمل مصنع متخصص في صناعة الروبوتات التي تشبه البشر في روسيا على تطوير دمية روبوت جديدة واقعية بشكل كبير،

وتشبه الإنسان داخليا حتى يتمكن طلاب الطب من التدرب عليها، وتم تصميم الدمى لمحاكاة المريض،

وتبدو وكأنها تحاكي البشر حتى يتمكن الأطباء والممرضات من التدريب عليها لمختلف الحالات.

ويمكن للروبوتات تقليد مرضى حقيقيين عن طريق السعال والصراخ والنزف والتبول، وغيرها من الأمور الأخرى،

وتقول الشركة التي تقوم بتطوير تلك الروبوتات، أن أجهزة محاكاة ​الرعاية الصحية​ المتطورة تتمتع بأعلى مستوى من الواقعية.

وسيتم استخدامها لتثقيف الجيل المقبل من المسعفين الطبيين حول كيفية علاج الأشخاص الذين يعانون من أي شيء،

بداية من النوبة القلبية إلى قطع على ذراعهم، وتشير شركة “Eidos Medicine” إلى أنها تسعى لتقديم نموذج

نابض بالحياة يمكن التدرب عليه للأشخاص الذين يعملون في الإنعاش والعناية المركزة.

وتم تطوير المرضى الروبوت ليشبهوا رجلًا يتراوح عمره بين 40 و50 عامًا، ويبلغ وزنه 70 كيلوغرامًا

ويصل طوله إلى 183 سم، ويمكنه أن يرمش، ويستخدم السوائل لمحاكاة التعرق أو البكاء أو النزيف.

Eidos Medicine


192896

رادار