أي دولة هي الأولى عالميًّا في التحرش الجنسي؟

September 16, 2018
في: مرأة

“تتعرض امرأة من كل ثلاث نساء في العالم لشكل ما من أشكال التحرش الجنسي مرة واحدة على الأقل في الحياة” بحسب هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

لذلك يبحث كثيرون عن آليات لمواجهة التحرش.

توصلت اليسا ماري دي سيلفا، خبيرة الطيران لمبادرة “سيف سيتي”، التي تقوم على تشجيع النساء على البوح، وتوثيق حوادث التحرش والاعتداء الجنسي على النساء التي حدثت في الأماكن العامة، لمعرفة المدن الأكثر أمانا للمرأة، والاحتياطات التي يجب اتباعها عند ذهاب المرأة إلى الأماكن التي يكثر تواجد المتحرشين فيها.

تهدف المبادرة إلى التوعية بنوعية المضايقات التي تتعرض لها النساء في الشوارع، وإقناعهن بكسر الصمت والبوح بتجاربهن الشخصية من دون الكشف عن هويتهن، لتبادل القصص واليقين بأنهن لسن وحدهن “ضحايا”، ليستطعن الوقوف مع أنفسهن والتعامل مع الجاني.

وقد أطلقت دي سيلفا موقعا إلكترونيا باسم “سيف سيتي” في كانون الاول 2012، بما يمكن النساء من الوصول إليه والتواصل عبره ومشاركة تجاربهن، لتقوم دي سيلفا وشركائها بعد ذلك باستخدام المعلومات الواردة في قصص التحرش، مثل المكان والوقت والكيفية التي تم بها، لإضافتها إلى خريطة تفاعلية، توضح أماكن تمركز المتحرشين في المدن على مستوى العالم.

منذ انطلاق الموقع في 26 كانون الاول 2012، أفصحت أكثر من 10 آلاف امرأة ينتمين لأكثر من 50 مدينة في الهند وكينيا والكاميرون ونيبال عن معاناتهن مع التحرش، مما مكن “سيف سيتي” من الوصول إلى قاعدة بيانات عن أكثر أماكن العالم تحرشا.

ووفقا للمعلومات المتوفرة لـ”سيف سيتي” تعد الهند أكثر مناطق العالم خطورة من حيث التحرش. فتلقي الموقع 9076 شكوى تتعلق بالتحرش بها، وأظهرت خريطة الموقع المدن والقرى التي حدث فيها التحرش، وجاءت باكستان في المركز الثاني بعد الهند بعدد شكاوي 4806 شكوى، ثم كينيا بـ”1122 شكوى”، والجابون 281 شكوى.

توفر مبادرة “سيف سيتي” للنساء أيضا خدمة تصنيف الأماكن من حيث التحرش، من خلال إتاحة معلومات تتعلق بسلوك الشرطة والعادات الاجتماعية في كثير من مدن العالم، مما يسهل على النساء فهم المشهد الأمني للمناطق التي يرغبن في السفر إليها مثلا، واتخاذ قرارات تتعلق بالوقت المحدد للزيارة، وطريقة المواصلات المستخدمة “جماعية أو فردية”، ومدى حاجتهن للسفر مع أشخاص أو بمفردهن الملابس المناسبة لارتدائها.


190731

رادار