الرئاسة الجامعة في ذكرى تأسيس اللويزة…ودكتوراه فخريّة للرئيس عون

September 8, 2018

وفاءً لرسالتها المجتمعيّة والوطنيّة كصرحٍ أكاديمي عريق ، أطلقت جامعة سيدة اللويزة في ذكرى تأسيسها مبادرة حول مخاطر الادمان على الانترنت والتكنولوجيا حملت شعار “الرئاسة الجامعة”، تصبّ في صميم رسالتها التوعوية، برعاية وحضور رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون على مسرح بشارة الراعي في حرم الجامعة الرئيسي في زوق مصبح.

وهذه المبادرة المستدامة لا تخدم جامعة سيدة اللويزة فحسب، بل المجتمع ككلّ، من هنا تميّز الجامعة في توفير التعليم الجيد باستمرار وإدخال مبادرات مبتكرة مختلفة؛ بالإضافة إلى وضع أسس ومعايير للتّخفيف من الإفراط في استخدام التكنولوجيا وإساءة إستخدامها سواء كان ذلك على صعيد العائلة، أو على الصّعيد الأكاديميّ؛ أو حتى نفسيّا، إجتماعيّا، جسديّا أو سلوكيّا.

دكتوراه فخريّة للرئاسة

الاحتفال الكبير توّج بمنح الجامعة رئيس الجمهوريّة شهادة الدكتوراه الفخرية في الانسانيات تقديرًا لمسيرته وعطاءاته الوطنية ، قدّمها له البطريرك الراعي والاباتي الشدياق والاب نجم وأُلبسوه الشارات الخاصة بالمناسبة، وسط تصفيق الحضور. كذلك، كانت للرئيس عون كلمة للمناسبة ، اكد فيها على ايمانه بأن التغييرات الجذرية في المجتمعات لا تحصل إلا بهمّة الشباب، وخصوصاً الطلاب منهم، معتبرا انّ إعداد الأجيال الطالعة، وإغناء ثقافتها السياسية، وقدرتها على الحوار والمناقشة والمقارعة بالحجة والمنطق، وتطوير الحس النقدي لديها ضرورةٌ ملحّة. كما شدّد على ان حرية التعبير إذا جافت الحقيقة لا تعود حرية بل تصبح افتراءً واعتداءً معنوياً، فالشتيمة وبذاءة الكلام لا يندرجان في إطار حرية التعبير، وكذلك تشويه السمعة.
وإذ توجه الى الشباب بالقول: “أنتم قوة التغيير الحقيقية، فلا تتنازلوا عن هذا الدور”، فإنه عاهدهم بالعمل لتوحيد جهود المسؤولين السياسيين لمواجهة الفساد الذي يشلّ كل مفاصل الوطن،والتوافق على خطة وطنية للنهوض الاقتصادي لتأمين فرص عمل إضافية، محذرا اياهم من ان الإدمان على الانترنت وعلى الشاشة في العالم الافتراضي خلق عزوفاً عن العالم الحقيقي والتعاطي الجدّي بالشأن العام، فتدنّى مستوى الوعي السياسي والثقافة السياسية، ليُختزل أحياناً بسجالات متعصّبة وفارغة إلا من التطرّف والتحريض وبذاءة الكلام. ولفت الرئيس عون الى ان التنافس السياسي صحي، وكذلك الاختلاف في الرأي، وهما ضرورة للحياة الديمقراطية، معربا عن امله مع ولادة قريبة للحكومة العتيدة في “بدء مرحلة جديدة من العمل والانتاج الوطني الجاد”.

وشدد رئيس الجمهورية على ان الاستثمار في التربية والتعليم هو من أغنى الاستثمارات، لأنه يؤمّن للوطن ثروة من الأدمغة الشابة بكل ما تحمل من أحلام وإقدام وتمرّد، هي مستقبل لبنان وغده الواعد، داعيا  الجامعات اللبنانية لمواكبة خطوات النهوض الاقتصادي، عبر تكييف اختصاصاتها مع حاجات سوق العمل.

الجامعة: إيمان بالقول والعمل


يذكر أنّ الاحتفال كان استهلّ بصلاة تلاها البطريرك الراعي عاونه رئيس عام الرهبانية المريمية المارونية الاباتي مارون الشدياق. بعدها القى مدير مكتب الشؤون العامة والبروتوكول في الجامعة ماجد بو هدير كلمة ترحيبية بالحضورالذي ضمّ البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي مؤسس الجامعة، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور عبد اللطيف دريان، السفير البابوي في لبنان المونسنيور جوزف سبيتيري،أسرة الرئيس،اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون  والنواب السادة: المهندس نعمة افرام، المهندس جبران باسيل ، العميد المتقاعد شامل روكز، شوقي الدكاش ، سامي فتفت، روجيه عازار، الياس حنكش، الياس بوصعب،والنائب السابق نعمة الله أبي نصر وغيرهم ، إضافة إلى عدد من الوزراء ، ورؤساء الأجهزة الأمنية والمدراء العامين، وحشد من المطارنة والرؤساء العامين للرهبانيات والرئيسات العامات ورجال الدين والاساتذة والطلاب والمدعوين.

الأب نجم
من جهته عرض رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب بيار نجم للتحديات التي تواجه مؤسسات التعليم العالي، مع المحافظة على دورها الرياديّ في نشر العلم، ونقل المعرفة.
كما وضع الأب نجم مبادرة “الرئاسة الجامعة” في إطارها الأكاديمي، مفنّدًا إرتداداتها الإيجابية على المجتمع، لا سيّما وأن للجامعة دورا أساسيا في تنشئة مواطنة مستنيرة. كما أرادت الجامعة من خلال مسؤوليتها، إنشاء مركز INTA للتوعية على الإدمان على الإنترنت والتكنولوجيا.
وأمل الأب نجم في أن تكون رئاسة العماد عون الجامعة محطة سنوية  يجري من خلالها تقييم مسيرة اثني عشر شهراً من الكدّ تجديدًا  لعقد العزم على الإستمرار.

د.بدر

نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور إيلي بدر تحدّث مسلّطا الضوء على التطور الأكاديمي الذي تشهده الجامعة من خلال الإعتماد المؤسساتي، والإعتمادات المنهجية التي تضع الجامعة على خارطة التعليم العالمي والمتميّز.

هدية تذكارية
بعدها تسلّم رئيس الجمهورية هدية تذكارية كناية عن مجسّم من الخشب والنحاس، ممهور بشجرة أرز من جهة وهي ترمز إلى الشموخ، ومن جهة ثانية بشجرة زيتون التي ترمز إلى السلام.

الجامعة في عيون النواب

افرام

وفي حديثٍ حصري لموقعنا، هنّأ النائب المهندس نعمة افرام جامعة سيدة اللويزة ، التي اختارها في ال2013 لإطلاق مبادرة” لبنان الأفضل”، كونها تتخصص في تحفيز المبادرات الخلاقة . وعلى الرغم من يفاعتها، تمتاز بالإبداع والإبتكار والإحتراف متمنّيًا لها الإستمرار يرسالتها السامية.

الدكاش

تمنى النائب شوقي دكاش ، عبر موقعنا، دوام الإزدهار للجامعة واصفًا إيّاها بالنموذجيّة وهي صرحٌ مقاوم يخرّج أجيالاً تسهم بإصلاح البلد وتغييره.

فتفت

النّائب سامي فتفت ، بدوره، وفي لقاءٍ خاصّ مع موقعنا، وعد الطلاب بتحقيق الوعود الإنتخابيّة سيّما العمل الجادّ على خلق فرص عمل عبر تفعيل القطاعين العام والخاص ودمجهما لإعمار الوطن معًا. وعن جامعة سيّدة اللويزة، اعترف النّائب فتفت لموقعنا، أنّه لولا اضطراره للدراسة في الخارج ، لكان اختار جامعة سيدة اللويزة لريادتها في القطاع الأكاديمي متوقّعًا أن تكمل نهجها .

تاريخ زاخر وتطلعات واعدة

وتخلّل الإحتفال عرض فيلمين وثائقيين، الأول عن مسيرة الجامعة والثاني عن المبادرة حول الإدمان على الإنترنت والتكنولوجيا.

 من موقع  Tawasal.com  نعايد جامعة  سيدة اللويزة في ذكرى تأسيسها متمنين لها دوام التّألّق !

تقرير: إيفا ألفراد عويس

تصوير: جورج ساروخان


186358

رادار