افرام: فلننقذ التّربية في لبنان من أجل الإنسان

September 5, 2018

تحت عنوان استمرارية المدرسة الكاثوليكية: شروط وتطلعات، استهل اليوم الثاني من المؤتمر السنوي الخامس والعشرين للمدارس الكاثوليكيّة في لبنان في حرم مدرسة الراهبات الانطونيات-غزير بكلمة تنويه ألقيت باسم رئاسة الجمهوريّة، شَكَرَ من خلالها الرّئيس العماد ميشال عون القيمين على المبادرة، منوّهًا بجهدهم المتواصل لإعلاء شأن القطاع التربوي في لبنان، متمنّيًا لهم التوفيق وسائلاً إيّاهم الاقتداء بالمعلّم الأوّل المسيح.

الندوة استكملت بحضور النّائبين المهندس نعمة افرام ، د. أنطوان حبشي والنّائب السابق غسان مخيبر، مدير عام وزارة التربية الدكتور فادي يرق، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار والصحافي في جريدة النّهار الأستاذ ابراهيم حيدر إلى جانب حشدٍ من الكوادر الإداريّة والأكاديميّة، وضمّت حلقات تفاعلية ومداخلات متخصصة.

افرام

انطلاقًا من سلّم أولويّاته – حيث القطاع التعليمي والأكاديمي من أبرز ركائزه- تطرّق النّائب المهندس نعمة افرام في مداخلته، في المحور الذي خُصِّص لمناقشة آليّات ضمان استمراريّة المدارس الخاصّة في لبنان ، إلى دور الأسرة التربويّة عمومًا والمدارس الكاثوليكيّة خصوصًا لاعتبارها حصنًا منيعًا للعائلة والدولة، لافتاً الى أن الازمة الحالية التي تضرب القطاع التربوي يغلّفها حذر وتخوّف على مصير العام الدراسي، وتتظهّر بمطالبة الهيئات التعليميّة بحقوقها . من هنا، دعا النّائب افرام إلى الجلوس معًا للبحث في الحلول انطلاقًا من مبدأ الشراكة في المسؤوليّة، مطالبًا بالتخلي عمّا وصفه بمنطق “الإنتحار في المواجهات” ، معتبرًا أنّ الحلّ الأفضل يستلزم مشاركة الدّولة الفعلية بالدعم المالي لتغطية جزء من الزيادة على أجور الأساتذة جراء منح الدرجات الستة دفعةً واحدة. وقال افرام: “نحن لا نتكلم اليوم عن أزمة تربوية فقط… بل عن أزمة إقتصادية طالت عمق العائلة اللبنانية بلحمها الحي وتهدد مستقبل أبنائها التربوي!”

وفي تشخيص واضح للأزمة، اعتبر افرام أن توقيت قرار الزيادة كان خاطئاً ولم يتمكن النمو الاقتصادي من اللحاق بها، مع ازدياد الاستيراد وارتفاع العجز وغياب خلق فرص عمل في لبنان، ما أصاب القطاع الخاص “بالرصاصة الطائشة” فأضحى وسط النار يصارع لهيبها.

وعبّر افرام عن تخوّفه من عدم حسن الادارة وسط العاصفة، فيفقد الجميع رباطة الجأش، وتدفعنا الاوضاع الخطيرة والصعبة الى رهن المستقبل تمريراً للحاضر، فتكون النتيجة بالاشتباك الداخلي بدل التضافر للمواجهة، وهذا فعلاً ما حصل في الصراع الدائر بين أهالي الطلاب، المدارس والاساتذة.

واذ شدد افرام على الدور الريادي للمدارس الخاصة في تنمية الاجيال والتي باتت رمزاً للبنان المبدع في العالم، أكد العمل ليل نهار لإيجاد أفضل حل لأزمة الزيادة، مقترحاً اقتطاع 200 مليون دولار سنوياً من القطاع العام لتمويل الزيادة، أي ما يعادل 10% من دعم الكهرباء أو نصف ساعة تغذية في اليوم مفضلاً إضاءة شمعة لنصف ساعة يومياً مقابل تأمين العلم للطلاب بدل لعن الظلمة الدائم.

وتماهياً مع حملته “الانسان أولاً”، أطلق افرام نداءً للتوظيف في مستقبل لبنان الذي يُعد الفرد فيه قيمة تفاضلية، داعياً الى التفكير في مرحلة ما بعد الازمة أي في تحديات التعليم، مكرراً المطالبة بضرورة عدم الاشتباك وإيجاد حلً دقيق ومحترف للأزمة لافتاً الى أن الـ 200 مليون دولار هو رقم أساسي يجب دفعه وإلاً غرقنا معًا وخسرنا مستقبل وطن بهدف التخفيف عن الميزانية لأربع أو خمس سنوات فقط.

وطالب افرام المدارس الخاصة بتنمية طلابها على روح الوفاء لمدرستهم وإنشاء صندوق الخريجين الذي من خلاله يساهم الخريج الناجح في العالم بدعم مدرسته، خاتماً بالتشديد على ضرورة تهيئة القطاع الخاص لمواكبة تحديات البعد الجديد للتعليم انقاذاً لقطاع وجد من أجل الانسان.

د. حبشي
في سياق مداخلته ، تمسّك عضو كتلة “الجمهوريّة القوية”د. أنطوان حبشي بضرورة تحديد المفاهيم ما يساعد على اكتشاف مكامن المشكلة فيما نشهد انكفاءً عن المسؤوليات نتيجة الخطر الوجودي مقترحًا اعتماد البطاقة التعليمية التي قد تساهم في خفض العجز ، ووضع حوكمة تربوية مشتركة تطبيقًا للدستور، فالاستمرارية تتطلب عنصرين البقاء والتجدد.
د.يرق
مدير عام وزارة التربية الدكتور فادي يرق أشار إلى أن المدارس الكاثوليكية والدولة مدعوتان إلى الانكباب على تطوير عقد تربوي جديد يراعي متطلبات العصر ويؤمّن الاستمرارية الإقتصادية.

الأب عازار
الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار شدّد على أهمية وحدة العائلة التربوية وبوصلتها موجّهة نحو تحقيق خير التلاميذ مستنهضًا الإرادة الوطنيّة لصون الكنز التربوي .

حيدر
الصحافي في جريدة النّهار ابراهيم حيدر، بدوره، وجد أن الدولة تركت المدارس الكاثوليكية تتخبّط في أزمتها مذكّرًا بمسؤولياتها في الرقابة والدعم والتشريع .

هذا وأبدى المشاركون على هامش الجلسة تفاؤلهم لحلحلة هذا الملف الحيوي.

تقرير: إيفا عويس

تصوير: جورج ساروخان


183861

رادار

  • 1:15 pm

    الجيش داخل "المية ومية"... ما السبب؟
  • 1:12 pm

    سجينان فرا من نظارة مشمش... وهذا ما حصل
  • 1:06 pm

    تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه نفق سليم سلام وحركة المرور كثيفة في المحلة
  • 1:06 pm

    الذهب يرتفع بنسبة 0.8% إلى 1231.40 دولار للأوقية
  • 12:58 pm

    التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب
  • 12:57 pm

    بحّة الصوت الموسمية، كيف نتعامل معها؟
  • 12:57 pm

    اجتماع تنسيقي تشريعي لتكتل الجمهورية القوية في ساحة النجمة
  • 12:53 pm

    الكرملين: أُبلغنا أن الأسرة المالكة في السعودية لا علاقة لها بحادثة خاشقجي
  • 12:51 pm

    لجنة الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط تلتقي حسن خليل
  • 12:44 pm

    عون استقبل خادم كنيسة العائلة المقدسة في مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا الاميركية الراهب الأنطوني ايمانويل نخله الذي نقل اليه تحيات ابناء الجالية اللبنانية في الولاية
  • 12:35 pm

    أردوغان: خاشقجي قتل بشكل وحشي وتعرضنا لحملة إعلامية شرسة بخصوص قضية مقتله لكنها لن تمنعنا من كشف الحقيقة
  • 12:33 pm

    أردوغان: اتفقت مع العاهل السعودي على تشكيل لجنة عمل مشتركة في شأن قضية خاشقجي
  • 12:26 pm

    أردوغان: كان هناك تخطيط سبق اغتيال جمال خاشقجي
  • 12:24 pm

    أردوغان: تم فك القرص الصلب الخاص بكاميرات المراقبة في القنصلية السعودية في اسطنبول يوم 2 تشرين الاول
  • 12:24 pm

    عُقد التأليف تحضُر بعد قليل في بيت الوسط بين الرئيس الحريري والنائب وائل أبو فاعور