خاص – مفتعل الحريق هرب بين الأشجار…وسيدة حريصا حمتنا!

September 4, 2018

 

تمت السيطرة على الحريق المستجد اليوم في أحراج ساحل علما وسط جبل حريصا. وما زال عناصر الدفاع المدني مستمرين بتمشيط المنطقة وتبريدها للقضاء على أي رواسب نيران او جمر متبقية داخل الحرج الكثيف. بينما غادرت طوافات الجيش اللبناني بعد قيامها بالجزء الأكبر من عملية الاطفاء من الجو.

وبمعلومات أكثر  لموقع Tawasal.com أفادنا  أحد عناصر مركز الدفاع المدني – جونية، عن استمرار تمشيط وتبريد الأحراج معرباً عن تفاؤله بانهاء الحريق كاملاً. وأكد أن عناصر الدفاع المدني لمحوا أحدهم يهرب بين الشجر اليوم قرب موقع الحريق فتمت ملاحقته من قبل الدرك لكنهم لم يفلحوا حتى الساعة بالقبض عليه بسبب وعورة الجبل والأشجار الكثيفة فيه.

كما أن “العناية الالهية” قد مدّت يد العون من حيث الطقس “فلو هبت الرياح بالأمس لكان الجبل احترق بسرعة قياسية ولكانت الكارثة! سيدة حريصا عينها علينا…وهي الحارسة. فالمكان صعب جداً وقد عانى عناصر الدفاع المدني من وعورة المنطقة بشدة، وكان أحياناً يعتبر أحدهم أنه يسير على أرض مسطحة فيجد نفسه واقفاً فوق شير عالٍ مما يجبره على الانسحاب ليدخل من مكان آخر. كما كانت الصخور تسقط من تحت أقدام عنصر على آخر يقف خلفه على المنحدر.

 


183110

رادار