بالفيديو: جويس عزّام لبنانية في تحدّي القمم السبع… التمويل يهدّد الحلم!

September 2, 2018

بعد نجاحها في تسلُّق 26 قمّة بارزة في بلدان مختلفة حول العالم، وتحدّيها الظروف المناخية الاستثنائية في جبل دينالي، أعلى قمة في أميركا الشمالية، تستعد متسلقة الجبال المحترفة جويس عزّام، لتسلّق القمة السادسة من أصل سبع قمم حول العالم في تحديExplorer Grand Slam.

“القرنة السوداء” الولادة الحقيقة في مسيرتي!

“لم يكن لديّ أيّ معرفة في تسلق الجبال لكن لطالما كانت الرياضة صديقتي منذ صغري”. هكذا تختصر الرياضية عزّام معاناتها التي ولدت منذ اللحظة التي قررت فيها الدخول إلى مجال تسلق الجبال.

 بدأ حلمها يبصر النور من خلال مشاركتها في السباقات التي ينظمها النائب شامل روكز. ركضت متحدية نفسها من ثكنة إلى أخرى، وفي كل مرة، وضعت هدفاً أكبر، حققته في سباقات الماراتون التي شكلّت الركن الاساسي لتطوير نفسها.

ويعدّ الإنجاز الأول في تسلق “القمة السوداء” في لبنان حافزاً رئيسياً دفعها إلى إتخاذ القرار بخوض تسلق الـ 3000 متر في جبال خارج لبنان.

أما بالنسبة الى العوائق التي واجهتها، تشير عزّام الى أنّها انقسمت بين ما يتعلق في التدريب الجسدي من حيث أنواع التمارين الرياضية وساعات التمرين، ومن ثمّ الاستعداد الذهني لما ينتظر الفرد خلال طريقه في تسلق الجبال “انه أمر ليس بالسهل”، وصولاً إلى صعوبة رفض المجتمع لتقبل فكرة ممارسة إمرأة هذا النوع من الرياضة.

قررت جويس السعي وراء أحلامها من دون النظر الى الخلف، وبذلك نجحت مرة جديدة في تغيير وجهة نظر جزء من المجتمع إليها. نتحدث عن نظرة نمطية تربط هذا النوع من الرياضات بالرجال فقط.

وفي هذا السياق، أعربت عن فخرها بأنها أصبحت واحدة من الأشخاص القياديين في هذا المجال الرياضي بالنسبة للنساء في لبنان، “بعدما وصلت الى الإحترافية”، على حدّ تعبيرها.

بعد فينسون… قمة أفرست هدفي!

 في حال نجحت في تحقيق هدفها، ستعتبر عزام أول امرأة لبنانيّة ترفع العلم اللبناني على أعلى سبع قممٍ في العالم وتحقّق إنجاز عالمي للبنان في المجال الرياضي. لكن مسيرتها المهنية في الوصول الى تسلق قمة أفرست، القمة السابعة مهددة. فما السبب؟

منذ سبعة أشهر، تسعى إلى جمع المال من أجل القدرة على الاستمرار في تسلق جبل فينسون في قارة أنترتيكا القمة السادسة من التحدي، بعدما توقف دعم مصرفي كانت تحصل عليه.

حققت جويس خلال فترة سابقة ثلاثة إنجازات من خلال النجاح في تسلق 3 جبال كأول إمرأة لبنانية ضمن برنامج “We Iniative” لدعم المرأة. فأطلقت منصتها الالكترونية كمحاولة لتأمين المبلغ المتبقي من خلال الدعم المادي من أشخاص يؤمنون بالفكرة، بعدما اتخذت قرار البقاء والمواجهة لتأمين المبلغ، خاصة أن شعارها يتمثل بعبارتي “نعم تستطيع” و “إلهام التغيير”.

وفي سياق تدريبات القمة السادسة، أكّدت عزام أنّ التدريبات مضاعفة من خلال التعاون مع فريق عمل تقني ومحترف، يؤهلها نفسياً وجسدياً للتغلب على الصعاب اللوجستية في هذه القمة.

متعة التسلق

وأشارت إلى أنّ متعة تسلقها للجبال، تبدأ من خلال التدريب الذاتي عبر المشي في الجرود وتسلق الصخور إضافة إلى ممارسة تمارين الـ Cardio والأوزان، لافتةً إلى أن مجموع ساعات التمرين تصل إلى 20 ساعة في الأسبوع.

هذه التمارين تكوّن جسراً متيناً لتحمل الصعاب الجسدية والتغلب على العواصف والرياح القوية أثناء تسلقها الجبال، كما تلعب الخبرة في التعامل مع الأحداث عبر تأمين الجبل بمعدات التسلق المناسبة منها الحبال، خوذة الرأس، الثياب المخصصة ومعدات أخرى دوراً أساسياً للبقاء على قيد الحياة.

ودعت الشابة المحترفة الفتيات في السعي وراء أحلامهن والتأكد أنّه بإصرارهن والتزامهن يستطعن تجاوز الصعاب وبلوغ حلمهن، إضافة إلى أنّه مهما تعددت الخطط تبقى الإرادة الصلبة السبيل الوحيد للتغلب على الصعاب.

النهار


182017

رادار